تركيا تقمع مظاهرة خرجت باسطنبول للتنديد باغتيال محام كردي

تركيا تقمع مظاهرة خرجت باسطنبول للتنديد باغتيال محام كردي

اسطنبول ـ قال شهود عيان إن الشرطة التركية استخدمت الغاز المسيل للدموع ومدافع المياه لتفريق نحو ألفي شخص خرجوا في مسيرة بميدان تقسيم في اسطنبول اليوم السبت بعد مقتل محام كردي بارز في جنوب شرق البلاد.

وقتل مسلح اليوم السبت محاميا كرديا بارزا تعرض لانتقادات في تركيا لأنه قال إن حزب العمال الكردستاني المحظور ليس تنظيما إرهابيا.

وقال شهود إن طاهر إيلجي نقيب المحامين أصيب برصاصة في الرأس بعد أن أدلى ببيان لوسائل الإعلام في دياربكر كبرى مدن منطقة جنوب شرق تركيا المضطربة التي تقطنها أغلبية كردية.

وقتل المئات منذ انهيار وقف إطلاق النار بين حزب العمال الكردستاني وقوات الأمن الكردية في يوليو تموز مما جدد صراعا راح ضحيته نحو 40 ألف شخص منذ أن اندلع عام 1984.

وقال عمر تاستان وهو مسؤول محلي في حزب الشعوب الديمقراطي الموالي للأكراد ”بمجرد انتهاء البيان أطلق النار بكثافة على الحشد.“

وأضاف ”رصاصة واحدة أصابت إيلجي في الرأس.“ وقال إن 11 شخصا أصيبوا أيضا في الهجوم.

وفي مقطع فيديو للواقعة صورته وكالة دوجان للأنباء يظهر رجلان خلف مئذنة مسجد قريب ويبدآن في إطلاق النار على إيلجي وآخرين يقفون معه.

وقال فلات بوزارسلان وهو صحفي بالوكالة ”هرول شخص صوب طاهر إيلجي وأطلق النار ثم هم بالفرار. ثم بدأت اشتباكات.“

وأعلن حاكم دياربكر حظر التجول في المنطقة بعد الواقعة.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com