اتفاق تركي روسي لتطويق الأزمة بين البلدين

اتفاق تركي روسي لتطويق الأزمة بين البلدين

المصدر: اسطنبول – شبكة إرم الإخبارية

كشف مصدر دبلوماسي تركي عن توصل أنقرة وموسكو إلى اتفاق بشأن العمليات العسكرية في سوريا، وفقاً لما نشرته، يوم الجمعة، صحيفة ”حرييات“ التركية المعارضة.

وينص الاتفاق، حسب الصحيفة، على أن يتخذ الطرفان الإجراءات الكفيلة بمنع تكرار حادثة إسقاط الطائرة الروسية، وذلك بهدف إعادة فتح قنوات الحوار الدبلوماسي بينهما.

ويقضي الاتفاق بأن يعلّق سلاح الجو التركي مشاركته بالعمليات العسكرية، التي يشنّها التحالف الدولي ضد تنظيم ”داعش“ بقيادة الولايات المتحدة الأميركية في الأراضي السورية، مقابل قيام الطيران الروسي بوقف ضرباته الجوية لمناطق التركمان في الشمال السوري.

ويشكك مرقبوان في أن تنتهي الأزمة، التي اندلعت بين روسيا وتركيا، بعد قيام مقاتلات تركية بإسقاط مقاتلة روسية، إثر اختراقها المجال الجوي التركي، مشيرين إلى سلسلة الإجراءات السياسية والعسكرية والاقتصادية، التي اتخذتها روسيا ضد تركيا.

والأهم من ذلك أن الكرملين ما يزال يصعّد من الإجراءات المضادة وخاصة على الأرض في سوريا، حيث أن روسيا نشرت منظومة صوايخ مضادة للطيران في ريف اللاذقية، وازدادت حدة قصف سلاح الجو الروسي لمناطق التركمان، وامتدت عملياته إلى مناطق ”إعزاز“ و“جرابلس“ في الشمال السوري، إلى جانب تقديم الدعم والإسناد الجوي لقوات حزب ”الاتحاد الديمقراطي“ الكردي، المناوئ لتركيا.

وتسود حالة من الترقب في الأوساط السياسية التركية، بانتظار ما سيتمخض عنه، يوم الإثنين المقبل، حول إمكانية عقد لقاء ثنائي ما بين الرئيسين الروسي فلاديمير بوتين، والتركي رجب طيب أردواغان، على هامش قمة المناخ التي ستعقد في العاصمة الفرنسية باريس.

وأفادت مصادر دبلوماسية تركية أن الرئيس التركي سيلتقي الرئيس الروسي فلاديمير بوتين خلال تواجدهما في باريس لحضور قمة المناخ، لكن الجانب الروسي لم يؤكد الخبر ولم ينفيه كذلك.

وكان الكرملين قد أعلن، الخميس الماضي، أن الرئيس التركي، طلب لقاءً ثنائياً بنظيره الروسي، وذلك في سياق مساعى أنقرة للتهدئة مع موسكو، بعد إسقاط المقاتلات التركية مقاتلة روسية من طراز سوخوي، 24 الثلاثاء الماضي.

وقال ديمتري بيسكوف، المتحدث باسم الكرملين، في تصريح صحفي، إن الرئيس فلاديمير بوتين تسلّم اقتراحاً من الجانب التركي بعقد اجتماع على مستوى الرئيسين، لكنه رفض التعليق على الاقتراح التركي.

وكان رئيس الوزراء التركي، أحمد داوود أوغلو، قد كتب مقالاً، نشرته صحيفة ”ذي تايمز“ البريطانية، قال فيه إن إسقاط طائرة حربية مجهولة الهوية في المجال الجوي التركي، لم يكن عملاً موجّها ضد بلد معيّن.

وأوضح قائلاً: ”فيما نبقي على التدابير المتخذة للدفاع عن أراضينا، فإن تركيا ستعمل مع روسيا وحلفائنا لتخفيف التوتر“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com