مصادر دبلوماسية: سلاح الجو التركي علق تحليقه في أجواء سوريا

مصادر دبلوماسية: سلاح الجو التركي علق تحليقه في أجواء سوريا

أنقرة– قالت مصادر دبلوماسية إن  سلاح الجو التركي قام بتعليق تحليقه في أجواء سوريا في إطار عملية التحالف الدولي المضاد لتنظيم داعش.

وأضافت أن تعليق مشاركة المقاتلات التركية في العملية العسكرية ضد داعش بقيادة الولايات المتحدة كان في الواقع قرارا متبادلا اتخذ بالتعاون مع روسيا التي علقت هي الأخرى تحليق طيرانها الحربي قرب حدود تركيا، وفقا لصحيفة ”حرييت“ التركية.
ونفى الكرملين الجمعة علمه بتعليق التحليق على الحدود السورية-التركية، مؤكدا أن العملية الروسية في سوريا تتواصل دون أي قيود.

وذكر المتحدث باسم الرئاسة الروسية دميتري بيسكوف ردا على سؤال حول التوصل إلى اتفاق بشأن تعليق التحليق قرب الحدود السورية التركية: ”لا أعلم عن مثل هذه الاتفاقات، وننطلق من أن القوات الجوية الفضائية الروسية تواصل عمليتها الخاصة بدعم خطوات القوات السورية الهجومية ضد التنظيمات الإرهابية دون أي قيود في إطار مهمة معروفة جيدا، كما شهدنا جميعا تصريحات وزارة الدفاع الروسية حول وقف كافة الاتصالات العسكرية مع الجانب التركي“.

يأتي ذلك على خلفية تحطم قاذفة ”سو-24“ الروسية في سوريا بعد أن قامت مقاتلتان تركيتان من طراز ”أف-16“ باستهدافها.

ويبدي الجانبان أقصى حذر ممكن للحيلولة دون تكرار مثل هذه الحوادث ما لم يتم استئناف الحوار لتخفيض التوتر.

وقال وزير الخارجية التركي مولود جاويش أوغلو إنه أبلغ نظيره الروسي سيرغي لافروف عن نية تركيا تقديم كافة التفاصيل حول إسقاط الطائرة.

وأشار لاحتمال لقاء الرئيسين التركي والروسي، إلا أن وزارة الخارجية الروسية لم تؤكد إمكانية عقد هذا اللقاء.

واقترح الرئيس التركي رجب طيب أردوغان الخميس على الرئيس الروسي فلاديمير بوتين عقد لقاء معه في باريس على هامش قمة المناخ الاثنين المقبل.

وأعلن أردوغان أن بلاده ستعتبر إسقاط أية طائرة حربية تركية باستخدام صواريخ ”أس-400“ الروسية في أجواء سوريا اعتداء عليها.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com