مقتل القائد العسكري لجماعة المجاهدين في بنجلادش

مقتل القائد العسكري لجماعة المجاهدين في بنجلادش

داكا – قال المفوض العام للشرطة في بنجلادش منير الإسلام اليوم الخميس، إن القوات الخاصة قتلت شخصا يشتبه بأنّه القائد العسكري لجماعة ”المجاهدين“ المحظورة، في إطلاق نار بالعاصمة دكا.

وأوضح المفوض ، أن شخصا يطلق عليه اسم ”الباني“ كان المشتبه به الرئيسي في التفجير الذي وقع الشهر الماضي في مرقد شيعي مما أدى إلى مقتل شخصين وجرح العشرات.

وداهمت الشرطة منطقة ميربور بالعاصمة داكا في وقت متأخر يوم الأربعاء، حيث وقع اشتباك قتل فيه (الباني) الذي وصف بأنه قائد الجناح العسكري لجماعة المجاهدين التي تسعى لتحويل بنجلادش إلى“بلد تحكمه قوانين الشريعة الإسلامية“ ، كما تم اعتقال خمسة أفراد من الجماعة أثناء المداهمة.

يأتي هذا التطور في الوقت الذي صعّدت فيه قوات الأمن مطاردتها لعناصر الجماعة، الذين تحملهم الحكومة المسؤولية عن تصاعد الهجمات في البلاد مؤخرا.

وقتل أجنبيان وأربعة كتاب وناشر لهم توجهات علمانية في هجمات هذا العام، أعلن تنظيم داعش مسؤوليته عنها، فيما أعلنت الحكومة رفضها لهذه الادعاءات، مؤكدة أن جماعة ”المجاهدون“ تقف وراء هذه الهجمات، فيما يقول معارضون إن الحكومة تنشر مناخا من الخوف يتيح لها ملاحقة خصومها السياسين.

وتصاعدت حدة التوتر في بنجلادش ذات الأغلبية المسلمة منذ بدأت رئيسة الوزراء الشيخة حسينة ، حملة على ما تصفها بالجماعات الإسلامية المتشددة وأحالت عددا من القيادات إلى المحاكمة بتهم ارتكاب جرائم حرب خلال حرب الاستقلال عام 1971.

.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com