ثاني أكبر مسؤول بفنزويلا ينتقد الرئيس الأرجنتيني المنتخب

ثاني أكبر مسؤول بفنزويلا ينتقد الرئيس الأرجنتيني المنتخب

كراكاس – انتقد ديوسدادو كابيو ثاني أقوى مسؤول في فنزويلا الرئيس الأرجنتيني المنتخب ماوريسيو ماكري “لإهانة” دولة شقيقة بعد أن دعا ماكري لتجميد عضوية فنزويلا في تكتل تجاري إقليمي بسبب انتهاكات حقوق الإنسان

وأصاب فوز “ماكري” المحافظ في انتخابات الأرجنتين، يوم الأحد، الاشتراكيين الذين يحكمون فنزويلا بخيبة أمل. واستغل “ماكري” أول مؤتمر صحفي له ليؤكد على موقفه بضرورة خروج حكومة الرئيس الفنزويلي نيكولاس مادورو من السوق المشتركة لأمريكا الجنوبية (ميركوسو)

وقال “كابيو” رئيس الجمعية الوطنية (البرلمان) ونائب رئيس الحزب الاشتراكي في برنامجه التلفزيوني الأسبوعي “فاز السيد ماكري في الانتخابات ثم فجأة اعتقد أنه فاز في الانتخابات في فنزويلا“.

وتابع قوله “إنه لأمر محزن أليس كذلك؟ أن يفوز شخص في الانتخابات ثم يكون أول شيء يقوم به هو محاولة إهانة شعب شقيق.. اترك الشعب الفنزويلي وشأنه.. لا تعبث معنا.. لديك الكثير من العمل في الأرجنتين فلا تزعج نفسك بشؤون فنزويلا

وقال “ماكري” إنه يتعين تعليق عضوية فنزويلا في التكتل التجاري بسبب اتهامات بانتهاك حقوق الإنسان بما في ذلك سجن معارضين سياسيين

وأشادت المعارضة في فنزويلا بفوز “ماكري” باعتباره ضربة لليساريين في أمريكا اللاتينية ومؤشر طيب لمعركتهم الخاصة مع الحزب الاشتراكي في الانتخابات التشريعية المقررة في فنزويلا يوم السادس من ديسمبر/ كانون الأول

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

محتوى مدفوع