أوباما يتحدث مازحا عن سباق الرئاسة في احتفال العفو عن الديك الرومي

أوباما يتحدث مازحا عن سباق الرئاسة في احتفال العفو عن الديك الرومي

واشنطن – في احتفاله السنوي بالعفو عن الديك الرومي(الحبش) في عيد الشكر أمس الأربعاء تحدث الرئيس الأمريكي باراك أوباما مازحا عن تربية ابنتيه المراهقتين ومنتقديه وسباق الرئاسة عام 2016.

وقال أوباما ”لعلكم تسمعون منذ شهور أنه وقعت مشادة حامية بين مجموعة من الديوك الرومية التي كانت تحاول شق طريقها إلى البيت الأبيض.“

وتوقف برهة طويلة وبعد بعض الضحكات من الحاضرين استدرك بقوله ”بعضكم لاحظ ذلك.“

وعفا أوباما عن اثنين من الديوك الرومية اسماهما ”اونيست“ و ”آبي“ سينتقلان إلى مزرعة تاريخية في ليزبرج بولاية فرجينيا بدلا من ان ينتهي المطاف بهما على موائد عيد الشكر.

الطائران اللذان رباهما في كاليفورنيا الدكتور جهاد دوجلاس الذي أشار اليه اوباما باسمه الثاني قائلا ”الدكتور دوجلاس“ واغفل الاسم الأول الذي قد يشير إلى نشر الإسلام بالقتال. وأشار أوباما إلى مربي ديك رومي ثان هو جو هيدين باسميه الأول والأخير.

وقال البيت الأبيض إن عادة عفو الرئيس الأمريكي عن طائر الديك الرومي في عيد الشكر بدأت عام 1947 في عهد الرئيس هاري ترومان.

وانضمت إلى اوباما ابنتاه المراهقتان ساشا (14 عاما) وماليا (17 عاما). وقال مازحا وهما تبتسمان إنهما ”تفعلان ذلك لا لشيء لأنه يرضيني لا لأنهما تعتقدان حقا أنه الصواب الذي ينبغي أن أفعله.“

وكانت ساشا وماليا أوباما تعرضتا لانتقادات على وسائل التواصل الاجتماعي العام الماضي لأنهما لم تبتسما أثناء الحفل.

واليوم الأربعاء ظهرت الفتاتان وهما تبتسمان ابتسامة عريضة من النكات التي أطلقها والدهما.

وبعد الاحتفال ستسافر الأسرة الأمريكية الأولى إلى ملجأ محلي لتقديم ما سماه أوباما ”الأشقاء الأقل حظا من الديوك الرومية“ إلى قدامى المحاربين المشردين.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com