فرنسا تصدر حكماً بالسجن على “الأمير الأبيض”

فرنسا تصدر حكماً بالسجن على “الأمير الأبيض”

 تولوز (فرنسا) – أصدرت محكمة فرنسية حكماً بالسجن لمدة ستة أشهر مع إيقاف التنفيذ، اليوم الأربعاء، على رجل يشتبه في أنه كان مرشداً لجهاديين شبان وذلك بتهمة حيازته بندقية صيد دون ترخيص.

ولا يعتقد أنّ أوليفييه كوريل (69 عاما) له أي صلة بهجمات باريس التي قتل فيها 130 شخصاً وأُصيب مئات غيرهم، لكنه يُعرف بأنه كان مرشداً وموجهاً لاثنين على الأقل يشتبه بأنهما من الجهاديين.

واعتقلت شرطة مكافحة الإرهاب الفرنسية “كوريل”، أمس الثلاثاء، في منزله في أريجا بجبال البرانس في جنوب غرب فرنسا خلال عملية من عشرات العمليات التي تستهدف الإسلاميين بموجب حالة الطوارئ التي أعلنت بعد هجمات باريس.

وساعدت حالة الطوارئ في سرعة محاكمة “كوريل” التي تركزت على عدم تسجيله بندقية الصيد بعد تعديل في القانون منذ عامين، وهي مخالفة إدارية بسيطة في المعتاد.

وبموجب شروط الحكم الصادر على “كوريل” فإنه يواجه السجن لمدة ستة أشهر تلقائيا إذا ارتكب أي خطأ في العامين القادمين. ويجب أن يطلب الإذن من قاض للسفر خارج فرنسا خلال الشهور الستة القادمة.

وكوريل فرنسي من أصل سوري وهو من أتباع الحركة السلفية.

ويعتقد أنه كان مرشداً لمحمد مراح الذي قتل سبعة أشخاص في عام 2012 كثيرون منهم في مدرسة يهودية في تولوز، ومرشداً لفابيان كلان الذي تم التعرف على صوته في تسجيل صوتي أعلن فيه تنظيم داعش مسؤوليته عن هجمات باريس يوم 13 نوفمبر/ تشرين الثاني.

وقال مصدر قريب من القضية إنّ كوريل اعتقل لكن أُفرج عنه لاحقاً وقت هجمات مراح.

واعتقلت الشرطة عشرات الأشخاص وفتشت العديد من المنازل منذ هجمات باريس معظمهم في إطار عملية تمشيط واسعة لا تستهدف أشخاصاً بعينهم يعتقد أنهم لعبوا دورا مباشرا في الهجمات.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

محتوى مدفوع