الكنيست الإسرائيلي يوافق على سجن الأطفال الفلسطينيين

الكنيست الإسرائيلي يوافق على سجن الأطفال الفلسطينيين

القدس – صادق الكنيست الإسرائيلي بالقراءة الأولى، اليوم الأربعاء، على مشروع قانون يجيز عقوبة السجن الفعلي على أطفال دون سن الرابعة عشرة، في حال أدينوا بمهاجمة إسرائيليين.

وقال الكنيست الإسرائيلي، في تصريح مكتوب إن مشروع القانون، الذي بادرت إليه عضو الكنيست من حزب ”الليكود“ الحاكم انات بيركو،  أقر بالقراءة الأولى بأغلبية 64 صوتًا مقابل 22.

ووفقا لنص مشروع القانون فإن ”القاصر سيقضي عقوبة السجن في مركز للأحداث حتى بلوغه سن الرابعة عشرة ومن ثم ينقل إلى السجن لتمضية فترة عقوبته“.

وأدان العضو العربي في الكنيست الإسرائيلي من القائمة العربية المشتركة، أسامة سعدي، مشروع القرار، وقال“ هذا جزء من التحريض المستمر ضد الشعب الفلسطيني“.

وبعد التصويت على مشروع القانون بالقراءة الأولى، فإنه ستتم إحالته إلى لجنة الدستور والقانون والقضاء البرلمانية للتصويت عليه بالقراءتين الثانية والثالثة قبل أن يصبح قانونا ناجزا.

بدوره، أدان قدوره فارس، رئيس نادي الأسير الفلسطيني ”غير حكومي“، في تصريحات، مشروع القانون، وقال“ندين بشدة مشروع القانون الذي يغرق إسرائيل في مزيد من التشريعات والقوانين التي تخص الأطفال وتتناقض مع القانون الدولي“.

وأضاف فارس ”على المجتمع الدولي أن ينتبه جيدا لما يجري في إسرائيل، إذ إن وقاحة دولة الاحتلال لم تعد تقتصر على الأقوال والأفعال، وإنما باتت تتحول إلى تشريعات وهذا ما يحولها إلى دولة عنصرية بامتياز“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com