تبرئة لاجئ عراقي من عمل إرهابي بالسويد

تبرئة لاجئ عراقي من عمل إرهابي بالسويد

ستوكهولم – ذكر تقرير إخباري أن رجلا تم احتجازه لفترة قصيرة للاشتباه في اعتزامه القيام بعمل إرهابي في السويد، أكد اليوم الثلاثاء أنه لا يحمل أي ضغينة لقوات الشرطة بسبب تصرفاتها.

وتم إطلاق سراح اللاجئ العراقي البالغ من العمر 22 عاما أمس الأول الأحد، بعد تبرئته تماما من الاشتباه في ارتكابه أي جرائم.

وقال الرجل في حوار مع صحيفة ”إكسبرسن“ الصادرة في ستوكهولم: ”لقد قاموا بعملهم.. فمن الممكن أن يكون أي شخص مشتبها به“.

وأضاف بعد عودته إلى مأوى للاجئين في بوليدين شمالي السويد حيث تم إلقاء القبض عليه يوم الخميس الماضي: ”لقد تلقيت معاملة حسنة وقد تفهموا أنني غير مشتبه به“.

وأوضح التقرير أن اللاجئ قال عن طريق مترجم إنه سعيد لأن يعود مجددا لأصدقائه، كما أنه يأمل في أن يعود لحياته الطبيعية.

في الوقت نفسه استمرت قوات الأمن في التحقيق في الخطط الإرهابية المشتبه بها، إلا أنها لم توفر تفاصيل بهذا الشأن.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com