زيادة الحوادث المعادية للمسلمين بنسبة 300% في بريطانيا

زيادة الحوادث المعادية للمسلمين بنسبة 300% في بريطانيا

لندن – كشفت دراسة أجرتها مجموعة “تيل ماما”، المعنية برصد الهجمات المعادية للمسلمين، في بريطانيا، أنها رصدت 115 حادثة معادية للمسلمين، بين هجمات ومضايقات، بين لفظية و جسدية، خلال الأسبوع الذي تلا هجمات باريس الإرهابية.

وأوضح التقرير الذي أعدته المجموعة أن هناك زيادة في الحوادث المعادية للمسلمين في البلاد بنسبة 300%.

ونقلت صحيفة “الأنديبيندنت”، بيانات التقرير، وذكرت أن النساء المحجبات اللواتي تتراوح أعمارهن بين 14-45، هن الأكثر تعرضا لمثل هذه هذه الهجمات، مشيرة أنه “من المرجح أن يكون العدد الفعلي للحوادث أعلى بكثير، لكن لم يتم الكشف عنها بسبب عدم إبلاغ الشرطة في كل الحالات”.

وأوضح التقرير أن “العديد من الحوادث وقعت في وسائط النقل العام، وأن 8 من الضحايا كانوا بصحبة أطفالهم عند وقوع الاعتداءات”.

وأضافت الصحيفة أن “العديد من الضحايا أفادوا أنه لم يساعدهم أحد أثناء تعرضهم لاعتداءات، ولا حتى من باب المواساة، وهذا يشعرهم بأنهم ضحايا محرجون وحيدون وغاضبون حيال ما أصابهم”.

جدير بالذكر، أن مجلس مسلمي بريطانيا، أدان بشدة هجمات باريس الإرهابية التي وقعت في 13 نوفمبر/ تشرين ثاني الحالي، تبناها داعش، وأودت بحياة 129 شخصًا، فيما جرح أكثر من 300 آخرين.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

محتوى مدفوع