تلفزيون مالي ينشر صوراً لمدبري هجوم فندق باماكو

تلفزيون مالي ينشر صوراً لمدبري هجوم فندق باماكو

باماكو (مالي) – نشر التلفزيون الرسمي في مالي، اليوم الإثنين، صور رجلين قتيلين، على ما يبدو، قال إنهما مدبرا هجوم نفذه متشددون إسلاميون على فندق فاخر في العاصمة باماكو، وناشد الموطنين الإدلاء بأي معلومات لتحديد هويتيهما.

وقتل 20 شخصاً ومسلحان في هجوم، الجمعة الماضية، على فندق راديسون بلو، وكان من بين الضحايا 6 من روسيا و3 من الصين وأمريكي وبلجيكي وسنغالي وإسرائيلي.

وأعلنت جماعتا ”المرابطون“ و“القاعدة في بلاد المغرب الإسلامي“ مسؤوليتهما عن الهجوم، في عملية مشتركة استهدفت الفندق، وهو وجهة مفضلة لرجال الأعمال والدبلوماسيين.

والصور التي نشرها التلفزيون هي لشابين أسودين، أحدهما راقد على محفة معدنية وينسال الدم من أسفل كتفه الأيسر.

وسلط العنف في باماكو- الذي جاء بعد أسبوع من هجمات باريس التي سقط فيها 130 قتيلاً، وأعلن تنظيم ”داعش“ مسؤوليته عنها- الضوء على انعدام الأمن في مالي والصعوبات التي تواجهها القوات الفرنسية وقوات حفظ السلام التابعة للأمم المتحدة، في إرساء الاستقرار في البلاد التي كانت يوماً مستعمرة فرنسية.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com