جيش جنوب السودان يبدأ الانسحاب من جوبا

جيش جنوب السودان يبدأ الانسحاب من جوبا

جوبا ـ أعلن العقيد “فيليب اقوير”، الناطق باسم جيش جنوب السودان، أن قوات الجيش الحكومي، بدأت في تنفيذ بند الترتيبات الأمنية الوارد في نصوص اتفاق السلام، الموقع بين الحكومة والمتمردين في أغسطس/آب الماضي.

وقال “اقوير”، في تصريحات للصحفيين، إن الخطوة “تعكس مدى جدية الجانب الحكومي، في تنفيذ بنود اتفاق السلام، والتي تتطلب سحب القوات الحكومية إلى خارج المدينة”، وتابع، أنهم “قاموا باختيار 250 جنديًا، كدفعة أولى بينهم جنود وضباط، للانتقال من القيادة العامة بجوبا إلى منطقة مقري، في الاتجاه الشرقي للعاصمة، وبالفعل بدأت شاحنات عسكرية كبيرة في نقل الدفعة الأولى من تلك القوات”.

وأوضح الناطق باسم جيش جنوب السودان، أن “الجيش ملتزم ببنود اتفاق السلام، وسيتم نقل جميع القوات إلى خارج جوبا”، قائلًا، “سنبقي على نحو 44 ألف فرد، ليكونوا ضمن القوة المشتركة، بحسب اتفاق الترتيبات الأمنية الوارد في اتفاق السلام”.

ووقعت الحكومة والمعارضة في جنوب السودان، اتفاق سلام في أغسطس/ آب الماضي، ينص على تشكيل حكومة وحدة وطنية، تشارك فيها جميع الأطراف الرئيسية في الصراع في هذا البلد الوليد، وهي الحكومة، والمعارضة بقيادة ريك مشار، النائب السابق للرئيس سلفاكير مارديت، ومجموعة المعتقلين السياسيين السابقين، وأحزاب تحالف المعارضة السلمية.

وتنص بنود اتفاق السلام في فصل الترتيبات الأمنية، على ضرورة إخلاء العاصمة جوبا من القوات الحكومية، لمسافة تبعد 250 كيلو مترًا، لتتولى عملية حماية المؤسسات والشخصيات الحكومية، قوة مشتركة تضم ممثلين من جيش المعارضة، وقوات شرطة جنوب السودان.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

محتوى مدفوع