تقارير: هجمات باريس تظهر انهيارا جماعيا لأمن أوروبا

تقارير: هجمات باريس تظهر انهيارا جماعيا لأمن أوروبا

القاهرة- قالت صحيفة ”لوس أنجليس تايمز“ الأمريكية، الأحد، إن هجمات باريس الإرهابية تظهر ”الانهيار الجماعي“ للأمن الأوروبي.

ونقلت عن رئيس المركز الفرنسي لتحليل الإرهاب جان شارل بريزار قوله: ”الأمر لا يتعلق بأوجه القصور في دولة أو أخرى، ولكنه انهيار جماعي، فرنسا وبلجيكا فشلتا في تحديد هوية الأشخاص، وليست إحداهما مذنبة أكثر من الأخرى“.

ووصفت الصحيفة اجتماع عدد من الوزراء الأوروبيين الجمعة الماضي بأنه: ”استجابة لتهديد من المستبعد أن ينتهي قريبا“ في ظل وجود أكثر من ثلاثة آلاف أوروبي منخرطين في الجهاد في سوريا، وقد يعودون إلى أوروبا وهو عازمون على نشر الفوضى.

وقال خبراء إن ”جوازات سفرهم ومهاراتهم اللغوية والقدرة على الانخراط في المجتمعات الأوروبية يجعلهم بالفعل إرهابيين ذوي أهمية“.

من جهته، أشار الباحث في المعهد الفلمنكي للسلام نيلز دوكيه إلى أن ”المجرمون والإرهابيون يستخدمون الحدود ضدنا، وعندما نواجه مشكلة تتخطى الحدود القومية مثل الإرهاب، فإننا بحاجة إلى حل أوروبي“.

ويقول خبراء إن العدد الكبير للعناصر المتطرفة المحتملة والعائدين بخبرات قتالية من سوريا، يعني أن السلطات الأوروبية التي تفتقر إلى الموارد الكافية يجب أن تركز على الأشخاص الذين يعتبرون أكثر خطرا.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة