الشرطة الفرنسية: كاميرات المراقبة رصدت أباعود في محطة للقطار

الشرطة الفرنسية: كاميرات المراقبة رصدت أباعود في محطة للقطار

باريس- قال مصدر في الشرطة الفرنسية، اليوم الجمعة، إن مدبر هجمات باريس المشتبه به، عبد الحميد أباعود، رُصد في لقطات سجلتها كاميرات المراقبة في محطة مترو، أثناء الهجمات التي شهدتها باريس، الجمعة الماضية.

وأضاف المصدر، في تصريح صحافي، أن ”أباعود ظهر في اللقطات المسجلة في محطة مترو كروا دو شوفو في ضاحية مونتروي في باريس، وهو مكان لا يبعد كثيراً عن المكان الذي عثر فيه على إحدى السيارات التي استخدمت في الهجمات“.

ورُصد أباعود في شريط التسجيل المصور الساعة 10:14 مساء بالتوقيت المحلي، بعد إطلاق الرصاص على عدد من المقاهي وتفجيرات انتحارية قرب أستاد لكرة القدم، وبينما كانت مذبحة جارية في حفل موسيقي.

وأكدت الشرطة الفرنسية، أمس الخميس، أن أباعود قتل في معركة بالرصاص حين داهمت منزلاً في ضاحية سان دوني في باريس، الأربعاء الماضي، بعد محاصرته.

وسافر أباعود -وله سجل جنائي- إلى سوريا عام 2013، ويعتقد أنه جند شباناً من الأسر المهاجرة في ضاحية مولينبيك التي يعيش فيها في بروكسل، ومن أماكن أخرى في بلجيكا وفرنسا.

وقبل الهجمات كانت الحكومات الأوروبية تعتقد أن أباعود في سوريا.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com