مجلس الأمن يتسلم مسودة لقرار روسي حول محاربة داعش

مجلس الأمن يتسلم مسودة  لقرار روسي حول محاربة داعش

نيويورك (الأمم المتحدة)– وزعت روسيا مسودة قرار يتعلق بمحاربة تنظيم داعش، على أعضاء مجلس الأمن الدولي، وما هذه المسودة إلا نسخة معدلة ومحدثة لمسودة قرار قديم سبق وأن قدمته موسكو للمجلس ذاته في شهر أيلول/سبتمبر الماضي.

ولم يكشف المندوب الدائم لروسيا لدى مجلس الأمن ”فيتاري تشوركن“ عن تفاصيل القرار الجديد، مكتفيا فقط بالإشارة إلى أنه تحديث لمشروع قرار روسي قديم في ذات الشأن.

وكانت فرنسا، قد صرحت في وقت سابق على خلفية الهجمات التي تعرضت لها، بأنها أيضا تعد مسودة قرار سوف تقدمه لمجلس الأمن حول محاربة داعش، ولا توجد أي معلومات تذكر، فيما إذا كانت الدولتان قد اتفقتا على كتابة مسودة قرار مشترك أم لا.

وكان مندوب فرنسا الدائم لدى مجلس الأمن ”فرانسوا ديلاتر“ صرح للصحفيين بأن مسودة القرار الفرنسي ستكون ”قصيرة وقوية وتركز على محاربة العدو المشترك للجميع“.

وكثفت كل من روسيا وفرنسا غاراتهما على سوريا مؤخرا عقب تبني داعش إسقاط الطائرة الروسية في سيناء نهاية الشهر الماضي، وهجمات باريس الجمعة الماضية، إلا أن الدول الغربية تتهم روسيا باستهداف قوات المعارضة السورية المعتدلة، أكثر من استهداف تنظيم داعش.

وكانت روسيا قدمت مسودة قرار لأعضاء مجلس الأمن في شهر أيلول/سبتمبر الماضي، تدعو فيه الدول التي تحارب داعش للتنسيق فيما بينها، إلا أنَّ الدول الغربية في مجلس الأمن نظرت للمشروع الروسي بحذر، بسبب وجود اسم النظام السوري بين الدول المحاربة للتنظيم.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com