انتحار مسلح بعد قتله جنديين في البوسنة

انتحار مسلح بعد قتله جنديين في البوسنة

بلجراد – ذكرت تقارير إعلامية محلية أن الرجل الذي قتل جنديين بوسنيين ليل الأربعاء بالقرب من سراييفو انتحر في منزله أثناء حصار الشرطة له.

وقتل الرجل الذي كان مسلحا ببندقية جنديين بوسنيين على مشارف العاصمة، قبل أن يفتح النار على حافلة، وأصيب شخص على الأقل ، وفقا لتقارير إخبارية.

وتمكنت الشرطة من تحديد هوية الرجل وتتبعته حتى منزله حيث تردد أنه نسف نفسه بقنبلة يدوية عند منتصف الليل.

وعقدت الحكومة البوسنية جلسة طارئة عقب الهجوم.

وأكد وزير الأمن البوسني دراجان ميكتيتش أن انتحارا وقع في منزل المشتبه به ، غير أنه أكد أن تحديد هوية المنتحر بشكل قاطع ما زالت جارية.

واستبعد مفوض شرطة سراييفو وحيد كوسيتش في وقت سابق تكهنات بأن يكون منفذ الهجوم من المتشددين الإسلاميين في البوسنة وأن يكون على صلة بالإرهاب.

وقال كوسيتش: ”هذه شائعات وتلميحات سابقة لأوانها ولا يمكننا التصريح بأمور مثل تلك“، وفقا للموقع الإلكتروني لصحيفة دنيفني أفاز.

كان متطرفون إسلاميون قد نفذوا هجومين سابقين على الأقل في البوسنة أحدهما على السفارة الأمريكية في 2011 دون أن يسفر عن سقوط ضحايا والآخر على مركز للشرطة في نيسان/أبريل وقتل ضابط خلاله.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة