داعش يعدم رهينتين من الصين والنرويج

داعش يعدم رهينتين من الصين والنرويج

القاهرة – قال تنظيم “داعش” اليوم الأربعاء، إنه قتل رهينتين من الصين والنرويج، ونشر التنظيم  في مجلة تابعة له، صورا لجثتي الرهينتين، وكتب عليهما عبارة “اعدم”.

وكان “داعش” عرض في العدد السابق لمجلته الرهينتين، وقال  إنهما للبيع.

وأشار إلى أنه خطط في البداية لإسقاط طائرة غربية فوق سيناء، وتحولت إلى هدف روسي بعدما بدأت روسيا الضربات في سوريا، مضيفاً أنه هرب القنبلة إلى الطائرة الروسية بعدما وجد ثغرة أمنية في مطار شرم الشيخ.

وفي سبتمبر الماضي، قالت رئيسة وزراء النرويج، أرنا سولبرج، إن رجلا نرويجيا خطف في سوريا منذ يناير، ويعتقد أنه في يدي تنظيم “داعش”، مضيفة أن بلادها لا تعتزم دفع فدية لإطلاق سراحه.

 ولم تذكر سولبرج اسم الرجل، لكنها قالت إنه في أربعينيات العمر وأحتجز من قبل عدة مجموعات منذ خطفه لأول مرة.

كما قالت وزارة الخارجية الصينية في سبتمبر الماضي، إن أحد مواطني بلادها المفقودين رهينة على ما يبدو لدى للتنظيم.

وفي العدد السابق للمجلة التي يطلق عليها اسم (دابق)، نشر التنظيم صورا لرجلين قال إن أحدهما صيني والآخر نرويجي، وأضاف أن حكومتي بلديهما تخلتا عنهما لكن يمكن دفع فدية مقابل إطلاق سراحهما.

وفي العدد الذي نشر اليوم الأربعاء، لم تذكر المجلة كيف ومتي وأين قتلا.

كما نشرت المجلة صورة زعمت أنها لقنبلة بدائية الصنع أسقطت طائرة ركاب روسية فوق شبه جزيرة سيناء المصرية الشهر الماضي، مما أسفر عن مقتل كل ركابها وعددهم 224 شخصا.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

محتوى مدفوع