تحديد هوية فرنسي أذاع مسؤولية داعش عن هجمات باريس

تحديد هوية فرنسي أذاع مسؤولية داعش عن هجمات باريس

باريس – قال مصدر قريب من التحقيقات، اليوم الثلاثاء، إنّ صوت جهادي يعلن مسؤولية تنظيم داعش في هجمات الأسبوع الماضي في باريس قد تم تحديد هويته على أنه رجل عمره 36 عاما، وقالت السلطات الفرنسية إنها تعتقد أنه في سوريا الآن.

وقرأ الرجل ويدعى فابيان كلان من تولوز بيانا معدا من قبل، نشر بالفعل في وقت سابق هذا الأسبوع، ليعلن المسؤولية عن الهجمات التي قتل فيها 129 شخصا وأصيب أكثر من 350 آخرين.

وفي نصف التسجيل الصوتي الذي استغرق ست دقائق يُسمع صوت رجل يدعو للجهاد مع سماع موسيقى في الخلفية وهو يحث المسلمين على ”التقدم“ لقتال الكفار ”وألا يستسلموا أبدا“.

وقالت صحيفة ”لو موند“ اليومية نقلا عن مصادر إنّ كلان يشتبه في أنه دبّر هجوماً فاشلاً على كنيسة فرنسية واحدة على الأقل في أبريل/ نيسان، وقال إنه صديق مقرب من المسلح محمد مراح عضو تنظيم القاعدة الذي قتل سبعة أشخاص في مارس/ اذار 2012 .

وأضافت الصحيفة أنه حكم عليه بالسجن لمدة خمس سنوات في عام 2009 لأنه تزعم شبكة تجنيد لإرسال جهاديين الى العراق وغادر فرنسا بعد الإفراج عنه.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com