خامنئي يأمر بعدم رفع صوره في العراق

خامنئي يأمر بعدم رفع صوره في العراق

طهران- أمر المرشد الإيراني الأعلى، علي خامنئي، الزوار الإيرانيين المتوجهين إلى العراق لأداء مراسم زيارة الأربعين التي تصادف الثالث من ديسمبر المقبل، عدم رفع صوره، معتبرًا أن ذلك سيزيد من الفرقة بين الزوار.

وتعارض مرجعية النجف وسط العراق التي يتزعمها آية الله علي السيستاني، ظاهرة انتشار صور الرموز الدينية الإيرانية في العراق بشكلٍ غير مسبوق مع تمدد تنظيم داعش في العراق، حزيران العام الماضي.

وقال رجل الدين الإيراني المقرب من خامنئي، علي رضا بناهيان، القائد في مقر عمار الاستراتيجي التابع للحرس الثوري، السبت، ”إن أسوأ الأعمال التي يحاول الأعداء إيجادها ليست باستهداف تنظيم داعش والإرهابيين لزوار الأربعين الشيعة، بل إيجاد الخلاف الداخلي بين الزوار الشيعة“.

ونقل بناهيان عن خامنئي قوله ”ليس لأحد الحق برفع صوري خلال مراسم زيارة الأربعين في العراق“.

وغزت صور المرشد الروحي للثورة الإيرانية، روح الله الخميني، والمرشد الأعلى علي خامنئي، العديد من المدن الشيعية العراقية، خصوصا بعد فتوى الجهاد التي أصدرها المرجع الشيعي علي السيستاني ضد تنظيم داعش في حزيران من العام الماضي.

وتتولى جماعات شيعية مسلحة عراقية موالية للحرس الثوري الإيراني، رفع صورة الخامنئي في العديد من المدن، بل وصل الأمر إلى رفع تلك الصور في المدن ذات الغالبية السنية كمحافظة صلاح الدين وديالى.

وأعلنت وزارة الداخلية الإيرانية، الخميس الماضي، أن نحو ثلاثة ملايين حتى الآن سجلوا أسماءهم من أجل الحصول على تأشيرة دخول للعراق؛ لأداء مراسم زيارة الأربعين في كربلاء.

وفرضت السلطات العراقية هذا العام، رسوما مالية، على تأشيرة الدخول قدرها 40 دولار لكل زائر أجنبي، وكان الإيرانيون قد دخلوا العام الماضي إلى العراق دون تأشيرات دخول نتيجة قرار من المرشد الأعلى علي خامنئي.

وبدأ نحو 5 آلاف إيراني، من محافظة الأهواز ذات الغالبية العربية جنوب إيران، الجمعة، بالسير مشيًا على الأقدام إلى العراق لزيارة الأربعين.

واتخذت السلطات العراقية، إجراءات أمنية مشددة، على ثلاثة منافذ حدودية مع إيران؛ منعًا لدخول زوار إيرانيين بلا جوازات سفر.

 

 

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com