رابطة العالم الإسلامي تستنكر تفجيرات بيروت وباريس

رابطة العالم الإسلامي تستنكر تفجيرات بيروت وباريس

الرياض- أدانت الأمانة العامة لرابطة العالم الإسلامي التفجيرات التي وقعت في العاصمة اللبنانية بيروت والعاصمة الفرنسية باريس وأسفرت عن سقوط مئات الضحايا بين قتلى وجرحى.

وأوضح الأمين العام لرابطة العالم الإسلامي الدكتور عبد الله التركي, في بيان صحفي اليوم الأحد، أن الرابطة تستنكر هذه التفجيرات , مشيراً إلى موقفها الثابت من مثل هذه الأحداث الذي يدين ويعارض كل ما يمس الأمن في المجتمعات الإنسانية في كل مكان بالعالم ،محذراً في الوقت ذاته من العنف والعنف المضاد الذي قد يجر إلى مزيد من التمزق والفرقة .

وأكد التركي أن ”مثل هذه الأعمال الإرهابية التي تستهدف أناس أبرياء وأنفس معصومة وتسعى إلى زعزعة الأمن وبث الرعب في المجتمعات الآمنة تتعارض مع القيم والمبادئ الإسلامية والإنسانية والدولية ”.

وأهاب بقادة العالم ومفكريه ومنظماته أن ”يقفوا صفاً في مواجهة هذا العنف ومعالجة كل ما يسبب أو يدعو إلى مثل هذه الأعمال الإرهابية“.

يذكر أن الأمانة العامة لرابطة العالم الإسلامي ،وتأسست عام 1961 بمكة المكرمة بالمملكة العربية السعودية  لتقوم بالدعوة للإسلام وشرح مبادئه وتعاليمه حسب الأهداف المعلنة لها.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com