شقيقتان تونسيتان من بين ضحايا هجمات باريس

شقيقتان تونسيتان من بين ضحايا هجمات باريس

تونس ـ أكد مدير إدارة الإعلام بوزارة الخارجية التونسية، نوفل العبيدي، أن هناك ضحيتين تونسيتين، لقيتا حتفهما في الهجمات الإرهابية، التي ضربت العاصمة الفرنسية باريس مساء أمس الجمعة.

وبين مدير إدارة الإعلام في تصريحات، اليوم السبت، أن الضحيتين، هما ”هدى بن خليفة السعادي“ (35 عاما)، وشقيقتها ”حليمة بن خليفة السعادي“ (36 عاما)،وهما من سكان مدينة منزل بورقيبة في ولاية بنزرت (شمال).

ولفت العبيدي أن سفارة تونس بفرنسا تتولى ترحيل جثماني الضحيتين.

من جهة أخرى، طلب السفير الفرنسي بتونس، فرنسوا قويات، اليوم، من السلطات التونسية تدعيم الإجراءات الأمنية للمؤسسات الفرنسية في تونس.

وقال السفير، في كلمة نشرها على الموقع الرسمي لسفارة بلاده في تونس، إن ”إجراءات أمنية لحماية المؤسسات الفرنسية قد تم اتخاذها، خاصة المؤسسات التعليمية، وطلبنا من السلطات التونسية تدعيمها“.

وأضاف، ”كما طلبت تدعيماً للقوات الأمنية التونسية لحماية المعهد الفرنسي بتونس، وفروعه في المحافظات، إضافة إلى دور العبادة والأماكن الاقتصادية الحساسة التي يرتادها الفرنسيون“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com