جنبلاط يؤكد أن الفوضى بعد أحداث باريس ستكون أكبر وأعظم

جنبلاط يؤكد أن الفوضى بعد أحداث باريس ستكون أكبر وأعظم

المصدر: بيروت - شبكة إرم الإخبارية

حذر النائب اللبناني الدرزي وليد جنبلاط، من أن ما بعد تفجيرات باريس سيكون أعظم وأن الفوضى ستكون اكبر، مشدداً من أن تفجيرات 13 تشرين ثاني ستفتح الباب على مصراعيه لحقد أكبر وهائل ضد المسلمين والعرب.

وقال في تغريدات عبر حسابه الرسمي في موقع ”تويتر“ إن ما يجري في باريس كارثي بحق الاعتدال الذي يمثله الرئيس الفرنسي فوانسوا هولاند، معتبراً ان ما حدث في باريس ضربة قاسية بحق الطالبين اللجوء بعيداً عن العنف والموت في سوريا أو العراق أو غيرها من البلاد.

وأضاف في تغريدات أخرى ان باريس تعرضت لـ 11 أيلول جديد والكلمات تعجز عن وصف هول الكارثة، مؤكداً أن ما جرى قد يدخل العالم في حرب حضارات أو ثقافتا إن لم تكن حرب أديان.

واعتبر جنبلاط في تغريدات متوالية، تعليقاً على أحداث باريس، أن هذه العملية الإرهابية ستسهم في نسيان العالم لجرائم إسرائيل وجرائم الاستبداد العربي، لافتاً إلى أن العالم بعد 11 أيلول في نيويورك دخل في فوضى أفغانستان ولاحقاً العراق.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com