أولاند يلغي مشاركته بقمة العشرين بعد هجمات باريس الدامية

أولاند يلغي مشاركته بقمة العشرين بعد هجمات باريس الدامية

 باريس ـ ألغى الرئيس الفرنسي فرانسوا أولاند، الزيارة التي كان سيجريها إلى تركيا، للمشاركة في أعمال قمة مجموعة العشرين، التي تنطلق غدا الأحد، في مدينة أنطاليا التركية، وذلك على خلفية هجمات باريس الإرهابية التي خلّفت عددا كبيرا من القتلى والجرحى، في العاصمة باريس.

 وأفاد بيان صادر عن قصر الإليزيه، أن ”أولاند ألغى زيارته التي كان سيجريها إلى تركيا للمشاركة في اجتماعات قمة العشرين، عقب سلسلة الهجمات التي استهدفت باريس مساء الجمعة“.

 وتشير الأنباء الأولية إلى أن عدة هجمات استهدفت مناطق مختلفة من العاصمة الفرنسية، من بينها مطعمًا وصالة مناسبات شرقي العاصمة الفرنسية باريس.

كما سمع دوي انفجارين بالقرب من ملعب ”ستاد فرنسا“ تقام فيه مباراة بين المنتخبين الفرنسي والألماني.

وكانت وسائل إعلام فرنسة، قد ذكرت أن تلك الهجمات أسفرت عن سقوط ما يقرب من 142 قتيلا، من بينهم 100 شخص سقطوا في قاعة مناسبات ”باتاكلان“ بالعاصمة.

وعقب الحادث، أعلن الرئيس الفرنسي ”أولاند“، حالة الطوارئ في البلاد، وإغلاق الحدود لمنع فرار الإرهابيين منفذي الهجمات، كما أنه قام هو ورئيس وزرائه بزيارة مسرح الأحداث عند قاعة المناسبات.

وقوبلت الهجمات بإدانات دولية وعربية واسعة، أعربت جميعها عن تضامنها مع فرنسا حكومة وشعبا، وأبرز تلك الإدانات جاءت من الأمم المتحدة، ومجلس الأمن الدولي، وحلف شمال الأطلسي ”الناتو“، والاتحاد الأوروبي، والرئيسين الأمريكي ”باراك أوباما“، والروسي ”فلاديمير بوتين“، فضلا عن مسؤولين أوروبيين وعرب.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com