العبادي يأمر القوات العراقية بفرض الأمن في “طوزخورماتو”

العبادي يأمر القوات العراقية بفرض الأمن في “طوزخورماتو”

بغداد ـ أصدر  رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي، اليوم الجمعة، تعليماته للقوات العراقية بفرض الأمن في بلدة واقعة شمال بغداد، شهدت اشتباكات مسلحة عنيفة بين قوات من الحشد الشعبي والبيشمركة.

وقال مكتب العبادي، في بيان صحفي، إن “رئيس الوزراء أصدر أوامره إلى القطعات الأمنية المتواجدة في منطقة طوزخورماتو، بفرض الأمن، ومنع التجاوز على أرواح وممتلكات المواطنين، والحفاظ على الأمن المجتمعي والتعايش بين المواطنين من مختلف مكوناتهم”.

وأضاف البيان، أن العبادي “وجه بتعزيز مواقع القوات الأمنية في مختلف جبهات القتال، وخطوط الدفاع لعدم إعطاء فرصة للعدو الداعشي الإرهابي، من استغلال الأوضاع الحالية والتعرض لخطوط دفاعاتنا”.

واندلعت الاشتباكات، أمس، بين قوات البيشمركة (جيش إقليم شمال العراق)، ومقاتلي الحشد الشعبي (ميليشيا تابعة للحكومة العراقية)،  في بلدة “طوزخورماتو”، التي يقطنها خليط قومي وطائفي.

وأفاد مسؤول محلي للأناضول، أن الاشتباكات أوقعت 17 قتيلا بصفوف الطرفين في طوزخورماتو، ذات الغالبية التركمانية، التابعة إدارياً لمحافظة صلاح الدين، لكن حكومة إقليم الشمال تطالب بضمها.

وأفاد قائم مقام طوزخورماتو، “شلال عبدول”، إن القوات الأمنية اعتقلت 40 من قوات البيشمركة ومقاتلي الحشد المتورطين في الاشتباكات. وقد أثارت الاشتباكات استقطاباً طائفياً.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

محتوى مدفوع