كوريا الجنوبية تدعو اليابان لحل قضية ”نساء المتعة“ سريعاً

كوريا الجنوبية تدعو اليابان لحل قضية ”نساء المتعة“ سريعاً

سول – دعت رئيسة كوريا الجنوبية بارك كون هيه، رئيس الوزراء الياباني شينزو آبي، إلى اتخاذ قرار لحل قضية ”نساء المتعة“ بناء على الاتفاق الذي تم خلال محادثات القمة الأخيرة بينهما.

وقالت كون هيه في مقابلة صحفية نُشرت اليوم الجمعة، إنها ”تتطلع إلى إحراز تقدم ملحوظ في هذه القضية عاجلاً“، محذرة من أن ”عدم تسوية هذه القضية في أسرع وقت ممكن، من شأنه أن يزيد الأعباء التاريخية للحكومة اليابانية وللأجيال القادمة في اليابان، نظراً لأن عدد الضحايا الكوريات الجنوبيات اللواتي ما زلن على قيد الحياة أصبح 47 فقط، حيث توفيت ثمان ضحايا في هذا العام“.

وأضافت أنها ”تتطلع إلى تقديم الحكومة اليابانية لحلول مقبولة للضحايا ومفهومة للشعب الكوري الجنوبي، وحفظ كرامة الضحايا وتضميد آلامهن، مما يؤكد مجدداً على أن المبدأين في تسوية القضية هما قبول الضحايا وفهم الشعب“، معتبرة أن ”قضية نساء المتعة، ليست حصراً على العلاقات الثنائية بين كوريا الجنوبية واليابان فقط، ولكنها قضية عالمية لحقوق الإنسان للنساء“.

وكانت الرئيسة الكورية الجنوبية وآبي قد اتفقتا في محادثات القمة التي عقدت في الثاني من الشهر الجاري، على تسريع الجهود الرامية إلى إيجاد حل مبكر لقضية نساء المتعة الكوريات اللواتي أجبرن على العبودية الجنسية من قبل الجيش الياباني خلال الحرب العالمية الثانية.

وأشارت كون هيه -خلال المقابلة المشتركة التي أجرتها معها وكالة يونهاب للأنباء ووسائل الإعلام لمنظمة وكالات الأنباء في آسيا والمحيط الهادئ-  إلى أن كوريا الجنوبية واليابان هما ”جارتان مهمتان للتعاون معاً من أجل السلام والازدهار في شمال شرق آسيا“، مشددة على أنه ”ينبغي عليهما إحداث نقطة تحول للتغلب على مرارات الماضي واستشراف المستقبل الجديد على أساس المفهوم التاريخي الصحيح في هذا العام الذي يحتفل فيه بالذكرى الـ50 على تطبيع العلاقات الثنائية“.

وحول عقد قمة بين كوريا الجنوبية وكوريا الشمالية، عرضت الرئيسة بارك عقد قمة مشروطة مع زعيم كوريا الشمالية كيم جونج اون، قائلة: ”لن يكون هناك أي سبب يمنع عقد قمة بين الكوريتين إذا ما تم إحراز اختراق في حل القضية النووية الكورية الشمالية وإحراز تقدم في تحسين العلاقات بين سول وبيونج يانج“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com