عائلة اللبناني المعتقل في طهران تنفي صلته بالمخابرات الأمريكية

عائلة اللبناني المعتقل في طهران تنفي صلته بالمخابرات الأمريكية

المصدر: خاص – شبكة إرم الإخبارية

نفت عائلة الأمريكي من أصل لبناني “ نزار زكا“، الذي أعلن أمس في إيران عن اعتقاله بتهمة التجسس لصالح واشنطن، صلة ولدها بدائرة المخابرات الأمريكية، مشيرة إلى انه رغم مطالباتها المتكررة لم تتلق أي معلومات رسمية عن مصير نزار زكا وعملية اعتقاله.

وقالت العائلة في بيان صحفي الأربعاء، ”إن ولدها يحمل الجنسية اللبنانية فقط وليس لها جنسية أجنبية ولا يرتبط بوكالة الاستخبارات الأمريكية“، مؤكدة أنه ”يحمل اقامة دائمة في أمريكا ومتواجد بشكل مستمر في لبنان“.

وطالبت العائلة السلطات اللبنانية بضرورة العمل بجدية للحصول على تفاصيل ومكان وجود أبنها نزار زكا وإعادته إلى لبنان.

وتقول مصادر لبنانية، إن نزار زكا اختفى من شهر ونصف وهو خبير في صناعة تكنولوجيا المعلومات والاتصالات بعيد وصوله إلى طهران في 11 ايلول الماضي تلبية لدعوة رسمية من نائبة الرئيس الإيراني لشؤون المرأة والأسرة شاهيندوخت مولافردي لحضور مؤتمر عن دور المرأة في التنمية المُستدامة، تحت عنوان ”ريادة الأعمال والتوظيف“.

وأعلنت وزارة الأمن الإيرانية أمس بتأكيدها نبأ اعتقال زكا بوصفه ”كنزاً دفيناً لجهاز الاستخبارات الأمريكية“، مشيرة إلى أن نزار زكا يحمل الجنسيتين الاميركية واللبنانية ولديه صلة وثيقة بالاجهزة المخابراتية والعسكرية الاميركية.

ونشرت وسائل إعلام إيرانية صورة تقول إنها لـ“زكا ظهر فيها مرتدياً زي الجيش الاميركي قي قاعدة ريفر سايد العسكرية في الولايات المتحدة“.

وكان زكا ابن بلدة القلمون اللبنانية، انتخب في ايار 2014، رئيساً للسياسة العامة في التحالف العالمي لتكنولوجيا المعلومات والخدمات (WITSA) والذي يضم ممثلين عن قطاع الاتصالات في القطاعين العام والخاص في 14 دولة. كما يشغل منصب الأمين العام للمنظمة العربية للمعلوماتية والاتصالات (أجمع) التي اعلنت في بيان لها اول من امس اختفاء زكا.

وقالت ”إن زكا وبعد حضور فعاليات المؤتمر وإلقاء كلمة، غادر الفندق في طهران بسيارة أجرة بتاريخ 18 ايلول 2015، متوجهاً الى مطار طهران للعودة الى بيروت… ولم يستقل السيد زكا الطائرة في الموعد المحدد لرحلته، ولم يصل الى لبنان“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة