مخاوف أمريكية من قرار أوباما إرسال قوات لسوريا – إرم نيوز‬‎

مخاوف أمريكية من قرار أوباما إرسال قوات لسوريا

مخاوف أمريكية من قرار أوباما إرسال قوات لسوريا

المصدر: خاص- إرم

تشير الخطوة الأمريكية الجديدة بإرسال قوات خاصة إلى سوريا لمحاربة تنظيم داعش إلى تحول في إستراتيجية الإدارة الأمريكية في نظرتها للملف السوري خاصة بعد التدخل العسكري الروسي، بحسب محللين.

وقال نائب وزير الخارجية الأمريكي أنتوني بلينكن اليوم السبت إن تدخل موسكو في الصراع السوري سيجرها إلى ورطة ستدفعها للعمل من أجل انتقال سياسي.

ولا تشير هذه التصريحات إلى نية أمريكية للصدام مع روسيا في سوريا –بحسب محللين- لكن مسؤولين أمريكيين سابقين وحاليين اعتبروا أن الخطة الأمريكية الجديدة تسعى لخلق نفوذ أمريكي في سوريا ضمن استراتيجية جديدة .

وصرح وزير الدفاع الأمريكي آشتون كارتر أمس الجمعة بأن قرار إرسال قوات خاصة أمريكية إلى سوريا جزء من استراتيجية لتمكين القوات المحلية من هزيمة تنظيم داعش لكنه سيعرض القوات الأمريكية للخطر.

لكن وزير الخارجية الأمريكية جون كيري قال إن الخطوة الجديدة لا تعني انخراطا في الحرب في سوريا ولكنها لمواجهة داعش.

وقال المتحدث باسم البيت الأبيض جوش إرنست ”الرئيس أوضح أنه لن يكون هناك حل عسكري للمشاكل التي تعصف بالعراق وسوريا. هناك حل دبلوماسي.“

وقال أيضا إن مهمة القوات الخاصة ستتمثل في ”تدريب وإرشاد ومساعدة“ الفصائل المحلية.

لكن الدبلوماسي الأمريكي السابق ورئيس مجلس العلاقات الدولية ريتشارد هاس، ، قال إن نجاح خطة إرسال قوة أمريكية إلى المناطق الكردية سيؤدي إلى تقسيم سوريا.

وأوضح هاس في مقابلة مع شبكة سي إن إن الأمريكية: ”لا أريد أن أقلل من شأن هذه الخطوة ولكنها ليست طموحة بما فيه الكفاية، هذه ليست استراتيجية لسوريا بأكملها وهي ليست بداية لاستعادة سوريا كدولة وهي تهدف بالأساس للتوصل لاستقرار بسوريا.“

وتابع قائلا: ”ما سينتهي إليه الأمر هو أنه وفي حال نجحت هذه الخطة فإنه سيكون هناك قرابة ست مناطق في سوريا واحدة للنظام السوري وأخرى للأكراد وثالثة لداعش وأخرى للنصرة وغيرهم وهذا ما ننظر إليه إن نجحت الخطة الجديدة.“

واعتبر رئيس لجنة القوات المسلحة في مجلس الشيوخ الأمركي السيناتور جون ماكين أن القرار الجديد لن يؤثر ولن يساعد في إضعاف تنظيم داعش .

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com