كي مون:مصير الأسد ينبغي أن لا يعيق التوصل للسلام في سوريا – إرم نيوز‬‎

كي مون:مصير الأسد ينبغي أن لا يعيق التوصل للسلام في سوريا

كي مون:مصير الأسد ينبغي أن لا يعيق التوصل للسلام في سوريا

جنيف – قال الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون اليوم السبت ، إن الخلافات بشأن مصير الرئيس السوري بشار الأسد لا ينبغي أن تعرقل محاولات التوصل لوقف إطلاق نار لأغراض إنسانية أو لاتفاق أشمل لإنهاء الحرب في سوريا.

وتحدث كي مون في مؤتمر صحفي مشترك مع بيتر مورير رئيس اللجنة الدولية للصليب الأحمر  حول ضرورة احترام القانون الدولي ووقف الحروب.

وقال كي مون إن القوات الحكومية السورية خرقت القانون الدولي بكل وضوح بتعمد استهداف مدنيين بينها غارات جوية على مناطق محاصرة وهجوم صاروخي على سوق أمس الجمعة قال مسعفون إنه قتل 70 شخصا على الأقل.

وأضاف ”أعتقد أن مستقبل سوريا أو مستقبل كل محادثات السلام هذه.. لا ينبغي أن يكون رهنا بمستقبل شخص واحد.“

وكان كي مون قد قال أمس عقب انتهاء اجتماع دولي عقد في العاصمة النمساوية فيينا بشأن التوصل لحل في سوريا “ إن الخلافات لا تزال كبيرة بين المشاركين، وسوف يعمل المشاركون في الأيام القادمة على تضييق آفاق الخلاف بينهم“.

واعترف كي مون بإخفاق المشاركين في اجتماع فيينا الثاني الذي انعقد، الجمعة، في التوصل إلى اتفاق بشأن إيجاد حل سياسي للأزمة السورية.

لكن الأمين العام أكد، في نفس الوقت، أن وزراء خارجية الدول المشاركة في الاجتماع تمكنوا من التوصل إلى ”تفاهم“ علي عدد من النقاط من بينها ”وحدة سوريا واستقلالها وسلامتها الإقليمية، والطابع العلماني للدولة، وأنه بغض النظر عن العرق أو المذهب الديني، لا بد من حماية حقوق جميع السوريين، وتسريع جميع الجهود الدبلوماسية لإنهاء الحرب“.

وتابع قائلا إنه تم أيضا الاتفاق علي  “ضمان وصول المساعدات الإنسانية في جميع أنحاء أراضي سوريا، وزيادة الدعم للمشردين داخليا واللاجئين والدول المضيفة لهم”، والتأكيد على ”هزيمة داعش وغيرها من الجماعات الإرهابية، على النحو المحدد من قبل مجلس الأمن للأمم المتحدة ”.

وشارك في اجتماع الجمعة وزراء خارجية 17 دولة، بينها تركيا والسعودية، وإيران التي تشارك للمرة الأولى في اجتماع دولي من هذا القبيل.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com