التحقيق البريطاني في غزو العراق ينشر منتصف العام المقبل

التحقيق البريطاني في غزو العراق ينشر منتصف العام المقبل

لندن- قال رئيس تحقيق عام في بريطانيا بدأ منذ فترة طويلة في حرب العراق اليوم الخميس إنه يتوقع استكمال تقريره في أبريل/ نيسان القادم على أن ينشر في يونيو/ حزيران أو يوليو /تموز عام 2016.

ويهدف التحقيق إلى إلقاء الضوء على كل أبعاد التدخل البريطاني في العراق من عام  2001 إلى عام 2009 منذ بدء عمليات الحشد وحتى غزو العراق بقيادة الولايات المتحدة عام 2003 وحتى سحب القوات القتالية، لاستخلاص الدروس المستفادة من هذه الحقبة.

وقال جون تشيلكوت الذي يرأس التحقيق في رسالة إلى رئيس وزراء بريطانيا ديفيد كاميرون نشرت على موقع التحقيق: ”نقدر أنا وزملائي أن ننتهي من نص تقريرنا في الأسبوع الذي يبدأ في 18 أبريل 2016. عند هذه النقطة يمكن أن يبدأ…التدقيق في محتواه الخاص بالأمن القومي.“

وصرح تشيلكوت بأنه نظرا لطول التقرير الذي يقع في أكثر من مليوني كلمة ستستغرق طباعته أسابيع عديدة مما يجعل نشره متوقعا في يونيو /حزيران وعلى الأرجح في يوليو/ تموز.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com