البولنديون يختارون برلمانهم الجديد غداً

البولنديون يختارون برلمانهم الجديد غداً

وارسو- يتوجه  30 مليون بولندي، غداً الأحد، إلى صناديق الاقتراع، لاختيار ممثليهم في البرلمان الجديد، وسط توقعات بفوز حزب ”القانون والعدالة“ المحافظ المعارض بنسبة جيدة من مقاعد البرلمان.

 وحسب آخر استطلاعات قياس الرأي، التي أجراها معهد ”ميلوارد برون“، ونشرته ”بوابة بولندا اليوم“ الإلكترونية، يتوقع فوز حزب ”القانون والعدالة“ الذي يقوده رئيس الوزراء السابق ياروسلاف كاشينيسكي بنسبة 32%.

وتشير التوقعات إلى حلول ”الحزب اليميني الليبرالي“ في المرتبة الثانية، الذي تقوده رئيسة الوزراء إيفا كوباشيتك بنسبة 24%.

وأفادت الاستطلاعات بحصول ”اليسار الموحد“ على 9% و“الليبرالي الجديد“ على 8%، و5 %  لحزب ”الفلاحين“، وهي النسبة المؤهلة لدخول البرلمان.

وأشارت النتائج  إلى أن 11% من الناخبين لم يقرروا بعد الحزب الذي سيصوتون لصالحه.

وألفت أزمة اللاجئين بظلالها على الحملة الانتخابية، حيث حذر رئيس الوزراء السابق كاتشنيسكي من خطر اللاجئين على بلاده.

وكان ياروسلاف كاتشانيسكي حكم، جنباً إلى جنب، مع شقيقه الراحل ليخ كاتشانيسكي الذي شغل منصب الرئيس وتوفي عام 2010 في حادث تحطم طائرته فس سمولينسك بروسيا.

وأعلنت بيتا سيزيدلو التي تتصدر قائمة ”القانون والعدالة“ عزم حزبها على خفض الضرائب وزيادة المنافع الاجتماعية.

ويعاني الحزب ”اليميني الليبرالي“ الحاكم، الذي كان يرأسه دونالد توساك رئيس مجلس الاتحاد الأوروبي حالياً، من تبعات فضيحة القرصنة العام الماضي، كما سجل نمواً اقتصادياً ضعيفاً مع ارتفاع في نسبة البطالة.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة