خامنئي يقر الاتفاق النووي الإيراني ويستبعد استمراره

خامنئي يقر الاتفاق النووي الإيراني ويستبعد استمراره

المصدر: طهران - أحمد الساعدي

أقر المرشد الإيراني علي خامنئي (أعلى سلطة في إيران) الأربعاء، الاتفاق النووي الذي أبرمته إيران مع مجموعة 5+1 في يوليو الماضي وحظي بموافقة البرلمان ومجلس صيانة الدستور الإيراني الأسبوع الماضي، مستبعداً إستمراره.

وذكر الموقع الرسمي لخامنئي، أن الأخير بعث رسالة إلى الرئيس حسن روحاني ومجلس الأمن القومي رسالة وضع فيها تسعة شروط تنفيذ الاتفاق النووي مع القوى الغربية.

وقال خامنئي إن ”أي تصريح قائم على بقاء هيكلية العقوبات يعني نقضاً للاتفاق النووي“، مضيفاً في الشرط الثاني أن ”وضع عقوبات جديدة من الأطراف المفاوضة نقض للاتفاق النووي وعلى الحكومة وقف العمل به في حال حصول ذلك“.

وقال المرشد الإيراني إن ”واشنطن اعتمدت في الموضوع النووي أسلوب العداوة ومن المستبعد أن تعمل بغير هذه الطريقة مستقبلاً“، مشيراً إلى أن الاتفاق به نقاط ضعف عديدة.

وحث خامنئي الولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي بالإعلان بوضوح عن رفع العقوبات المفروضة على إيران، مشدداً على أن إيران لن تتخلى عن مخزونها من اليورانيوم المخصب ولن تغير نشاط مفاعل أراك الذي يعمل بالماء الثقيل.

وتابع خامنئي قائلاً ”إن أي نشاط يتعلق بمحطة أراك النووية وسط البلاد أو بإرسال اليورانيوم للخارج سيجري بعد إغلاق ملف الأبعاد العسكرية المحتملة“.

واعتبر التيار المتشدد في البرلمان الإيراني أن الاتفاق النووي يهدد الأمن القومي الإيراني، فيما عد البعض أن تمرير الاتفاق خلال 15 دقيقة في البرلمان يعد تجاوزا داخل السلطة التشريعية.

وحذر المرشد الإيراني في اكثر من مرة أن الاتفاق النووي الهدف منه هو التغلغل الأمريكي داخل المجتمع الإيراني.

 

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com