قبرص تجدد معارضتها لانضمام تركيا للاتحاد الأوروبي

قبرص تجدد معارضتها لانضمام تركيا للاتحاد الأوروبي

أثينا- قالت قبرص، اليوم الاثنين، إنها لن تنهي معارضتها لمفاوضات انضمام تركيا للاتحاد الأوروبي، قائلة إن الأسباب التي دفعتها لرفض المفاوضات ما تزال قائمة.

وتعهد قادة الاتحاد الأوروبي، الأسبوع الماضي، بإحياء محادثات انضمام أنقرة مقابل مساعدة تركيا في التصدي لأزمة المهاجرين التي شهدت تدفق آلاف من الأشخاص الهاربين من الفقر والحرب في الشرق الأوسط وأفريقيا على أوروبا.

وقال وزير الخارجية القبرصي، إيونيس كاسوليديس، لإذاعة نيت اليونانية الرسمية ”في ضوء الوضع القائم فلا يمكننا أن نمنح موافقتنا“.

وكان يشير إلى بندين في مفاوضات الانضمام يتعلقان بالقضاء والحقوق الأساسية والعدل والحرية والأمن.

وانقسمت قبرص – التي انضمت للاتحاد الأوروبي في 2004 – بسبب غزو تركي في 1974 في أعقاب انقلاب قصير الأجل بتحريض من اليونان.

وترفض قبرص محادثات الانضمام؛ لأن تركيا لا يزال لديها قوات في الشطر الشمالي المنشق من الجزيرة والذي لا تعترف بحكومته سوى أنقرة. ويعتبر الاتحاد الأوروبي أن حكومة قبرص اليونانية هي الممثلة عن الجزيرة بأكملها.

وفشلت محادثات سلام متقطعة على مدى سنوات لتوحيد الجزيرة لكن دبلوماسيين يقولون إن جولة حالية من المحادثات تظهر مؤشرات مبشرة على التقدم.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com