الأمم المتحدة: إيران التزمت بمهلة للتحقيق بأنشطة نووية سابقة

الأمم المتحدة: إيران التزمت بمهلة للتحقيق بأنشطة نووية سابقة

فيينا- قالت الوكالة الدولية للطاقة الذرية، اليوم الخميس، إن إيران قدمت لها ما تحتاجه لتقييم ما إذا كان لأنشطة طهران السابقة أي صلة بالسعي لامتلاك أسلحة نووية في خطوة أخرى نحو تطبيق الاتفاق النووي بين طهران والقوى العالمية الست.

ويدعو الاتفاق الذي تم التوصل اليه في يوليو/ تموز إلى رفع عقوبات عن إيران مقابل الحد من أنشطة برنامجها النووي.

وينبغي أن تقدم الوكالة تقييمها بحلول 15 ديسمبر/ كانون الأول. وكان اليوم الخميس هو الموعد النهائي لإيران لكي تقدم المعلومات والمواد اللازمة للتقييم بموجب خارطة طريق وضعت إلى جانب الاتفاق النووي.

وجاء في بيان الوكالة الدولية للطاقة الذرية: ”في الفترة حتى 15 أكتوبر/ تشرين الأول 2015 تم استكمال الأنشطة التي وردت في خارطة الطريق لتوضيح القضايا العالقة السابقة والحالية فيما يتعلق ببرنامج إيران النووي.“

وأضاف البيان، أن الوكالة ستقدم تقييمها بحلول 15 ديسمبر/ كانون الأول مثلما هو متوقع، وامتنع متحدث باسم الوكالة عن الخوض في تفاصيل بشأن البيان.

وكانت الوكالة الدولية للطاقة الذرية قد أرسلت في الشهر الماضي أسئلة لإيران بشأن ”جوانب غامضة“ في المواد التي قدمت للوكالة.

ومن المقرر الآن أن ينتقل التحقيق إلى مرحلة تجري فيها الوكالة تقييما للمواد التي قدمتها إيران وتشمل عينات بيئية من موقع بارشين العسكري الذي زاره المدير العام للوكالة الدولية للطاقة الذرية يوكيا أمانو في الشهر الماضي.

ومن بين المسائل التي تحقق فيها الوكالة ما إذا كانت إيران أجرت تجارب تفجيرات في بارشين يمكن أن تستخدم في صنع رأس نووي. وكانت زيارة الشهر الماضي هي الأولى التي تقوم بها الوكالة لموقع بارشين منذ عشر سنوات.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة