ميركل تسعى مع أردوغان لتأمين الحدود التركية لمنع تدفق اللاجئين

ميركل تسعى مع أردوغان لتأمين الحدود التركية لمنع تدفق اللاجئين

برلين- قالت المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل، الخميس، إن تركيا تلعب دورا رئيسياً في ”المهمة التاريخية“ لحل أزمة المهاجرين في أوروبا وإنه يجب على الاتحاد الأوروبي أن يقدم لها دعما أفضل لمساعدتها في التعامل مع تدفق اللاجئين.

ويكافح الاتحاد الأوروبي المنقسم على نفسه للتعامل مع مئات الآلاف من اللاجئين الفارين من الحروب والفقر في الشرق الأوسط وأفريقيا وآسيا ويعتبر تعاون تركيا وهي دولة غير عضو في الاتحاد محوريا لإدارة المشكلة.

وقالت ميركل في كلمة في مجلس النواب (البوندستاج) قبل مشاركتها في قمة لزعماء الاتحاد تعقد في بروكسل في وقت لاحق اليوم الخميس ”بدون شك تلعب تركيا دورا رئيسيا في هذا الوضع“.

وأضافت: ”معظم لاجئي الحروب الذين يأتون إلى أوروبا يسافرون عبر تركيا. لن يكون بوسعنا تنظيم أو وقف حركة اللاجئين دون التعاون مع تركيا“.

وأضافت ميركل أن هذا يتضمن منح أنقرة قدرا أكبر من المساندة لرعاية اللاجئين وتقديم المساعدات الإنسانية فضلا عن المساعدة في تأمين الحدود ومكافحة عصابات التهريب الإجرامية.

ويجتمع الزعماء الأوروبيون في بروكسل اليوم الخميس، لمناقشة استراتيجية التعامل مع موجات اللاجئين الذين يحاولون الدخول الى أوروبا. ويتضمن جدول الأعمال زيادة التعاون مع تركيا ودول أخرى مجاورة لسوريا في محاولة لإبقاء ملايين اللاجئين في المنطقة.

وتعتزم المستشارة الألمانية زيارة تركيا يوم الأحد، لإجراء محادثات مع الرئيس التركي رجب طيب أردوغان ورئيس الوزراء أحمد داود أوغلو.

وتطرقت ميركل إلى مسألة عضوية تركيا في الاتحاد التي طال التفاوض بشأنها وقالت ”سيتم الالتزام بالمعاهدات ومفاوضات الاتحاد الأوروبي مع تركيا جرت دون أحكام مسبقة“.

وقال مسؤول كبير في برلين أمس الاربعاء، إن الحكومة الألمانية راغبة في تأييد اقتراح للاتحاد الأوروبي لوضع تركيا في قائمة ”الدول الآمنة“ وهي دول لا يجد مواطنوها فرصة كبيرة في الحصول على حق اللجوء إلى أوروبا.

وشككت ألمانيا من قبل في الاقتراح بسبب سجل أنقرة في حقوق الإنسان ومعاملتها للأقلية الكردية.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com