تزايد قتلى الحرس الثوري في سوريا منذ بدء الغارات الروسية

تزايد قتلى الحرس الثوري في سوريا منذ بدء الغارات الروسية

المصدر: إرم - خاص

تزايد عدد قتلى الحرس الثوري الإيراني مع بدء الغارات الجوية الروسية ضد معاقل المعارضة السورية من أجل دعم قوات الأسد في استعادة الأراضي التي فقدها خلال الأعوام الماضية.

وأعلنت الدائرة الإعلامية للحرس الثوري الإيراني، في وقت متأخر من مساء الأربعاء، أن اثنين من عناصره قتلا في محافظة حلب شمال سوريا خلال مواجهات مع المعارضة السورية.

وأفاد موقع ”دفاع برس“ التابع للقوات المسلحة الإيرانية، إن ”نادري حميدي“ من أهالي محافظة خوزستان (الاهواز) ذات الغالبية العربية قتل يوم الثلاثاء (أول أمس) خلال مواجهات مع المعارضة السورية في حلب.

ولم توضح الوكالة منصب ”نادر حميدي“، لكن الإعلام الإيراني عادة ما يقول إن “مهمة عناصر الحرس الثوري هي تقديم الاستشارة للجيش السوري“.

وأشارت الوكالة أن عنصراً آخراً يدعى ”رسول بور مراد“ يبلغ من العمر 27 عاما من أهالي محافظة قزوين (شمال إيران) قتل في حلب خلال المعارك الدائرة بين قوات النظام المدعومين من حزب الله اللبناني والحرس الثوري ضد المعارضة.

وأوضحت الوكالة أن ”رسول بور مراد“ أنهى تحصيله كمهندس كهربائي، لكنه قرر التوجه إلى سوريا لمواجهة المسلحين التكفيريين، وقد في حلب بعد وصوله بيومين.

وكان الحرس الثوري أعلن الثلاثاء عن مصرع السابق لفيلق الصابرين التابعة للحرس الثوري الإيراني العميد فرشاد زاده، ومساعده حميد مختار بند قتلا في سورية خلال معارك مع المعارضة السورية.

وشيع الإيرانيون يوم الأحد الماضي في طهران القائد في الحرس الثوري العميد حسين همداني الذي قتل يوم الخميس الماضي في ريف حلب خلال معارك مع المعارضة السورية.

unnamed (4) unnamed (3) unnamed (2) unnamed (1)

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com