أخبار

نائب إيراني لـ "إرم": الاتفاق النووي وُلد ناقصاً
تاريخ النشر: 14 أكتوبر 2015 9:33 GMT
تاريخ التحديث: 14 أكتوبر 2015 9:33 GMT

نائب إيراني لـ "إرم": الاتفاق النووي وُلد ناقصاً

تصاعد حدة الخلافات بين أعضاء البرلمان الإيراني، منذ مساء أمس الثلاثاء، عقب تصويت البرلمان على الاتفاق النووي بموافقة 161 صوتاً.

+A -A
المصدر: طهران ـ أحمد الساعدي

تصاعدت حدة الخلافات بين أعضاء البرلمان الإيراني، منذ مساء أمس الثلاثاء، عقب تصويت البرلمان على الاتفاق النووي بموافقة 161 صوتاً، بالاتفاق النووي مع الغرب، فيما عارض 59 نائباً وامتنع عن التصويت 13، ما أثار غضب التيار الإسلامي المتشدد.

وفي هذا الإطار، قال ممثل محافظة سمنان (شرقي إيران) النائب رضا خسروي في تصريح لشبكة ”إرم“ الإخبارية عبر الهاتف، الأربعاء، إن ”قانون التصويت على الاتفاق النووي يوم أمس ولد ميتًا“، مؤكداً أن ”الديمقراطية ذبحت يوم أمس من قبل البرلمان“، في إشارة إلى المشادات الكلامية والتطاول بين رئيس البرلمان علي لاريجاني وبعض النواب المحافظين.

وفسر النائب خسروي عبارة بأن ”ولادة الإتفاق النووي ناقصاً“ باستعجال التيار الإصلاحي والمعتدل المؤيد للرئيس حسن روحاني بإقرار القانون وتمريره، لافتاً إلى أن ”هذا القانون إن تم تمريره في باقي الجهات العليا فسيضعف إيران ومشروعها“، في إشارة إلى مجلس صيانة الدستور والأمن القومي.

وكشف النائب عن قيام النائب المتشدد حميد رسائي بجمع تواقيع عدد من أعضاء البرلمان لاستجواب لاريجاني الذي كان يميل إلى تمرير الاتفاق النووي بسرعة.

وقال خسروي، إن ”لاريجاني منع العديد من النواب يوم أمس من المداخلة حيال فقرات الاتفاق النووي، ومن بينهم حميد رسائي حيث وصل بهما الأمر إلى المشاجرة وإرتفاع الأصوات داخل قاعة البرلمان“.

وينظر التيار المتشدد في البرلمان إلى ”مجلس صيانة الدستور“ الذي باستطاعته رفض التصويت على قانون الاتفاق النووي، ما يعيد مرة أخرى إلى البرلمان.

ويحتاج قانون الاتفاق النووي إلى موافقة مجلس صيانة الدستور (مجلس الرقابة على القوانين) الذي تعد وظيفته الإشراف على عمل البرلمان الإيراني.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك