”كلينتون“ و“ساندرز“ يجذبان الأضواء في مناظرة الحزب الديمقراطي – إرم نيوز‬‎

”كلينتون“ و“ساندرز“ يجذبان الأضواء في مناظرة الحزب الديمقراطي

”كلينتون“ و“ساندرز“ يجذبان الأضواء في مناظرة الحزب الديمقراطي

واشنطن-رغم مشاركة 5 من المرشحين المحتملين للحزب الديمقراطي، في مناظرتهم الأولى، للتنافس على الترشيح لانتخابات الرئاسة الأمريكية لعام 2016، إلا أن وزيرة الخارجية السابقة ”هيلاري كلينتون“، وعضو مجلس الشيوخ عن ولاية فيرمونت ”بيرني ساندرز“، فقط، استحوذا على الأضواء كاملة.

وشارك في المناظرة الأولى التي عقدت أمس الثلاثاء، بالعاصمة واشنطن، حاكم ولاية ميرلاند السابق ”مارتن أومالي“، وحاكم ولاية رود آيلاند السابق ”لنكولن شيفي“، وعضو مجلس الشيوخ السابق عن ولاية فيرجينيا ”جيم ويب“، إضافة لكلينتون وساندرز، الأوفر حظًا في الفوز بالترشيح وفق استطلاعات رأي.

وسعى السيناتور الأمريكي ساندرز، إلى زعزعة ثقة الأمريكيين بالوزيرة السابقة، قائلًا ”الشعب الأمريكي مل وسئم من سماع قضية مراسلاتها الإلكترونية اللعينة“، في إشارة لاستخدام منافسته بريدها الإلكتروني الشخصي، بدلًا من الرسمي في التعامل مع قضايا الأمن القومي، داعيًا وسائل الإعلام إلى التركيز على ماهو مفيد للمواطن واقتصاد البلاد.

وشن الحزب الجمهوري حملة عنيفة على المرشحة الديمقراطية تعليقًا على تقارير عن استخدامها بريدها الشخصي بدلًا من الرسمي، في مراسلاتها الأمنية والرسمية، في فترة قيادتها وزارة الخارجية، الأمر الذي كان يمكن أن يعرض أسرار البلاد لخطر الوقوع في أيدي الإرهابيين، بحسب الجمهوريين.

وردت كلينتون بأنها اعترفت بخطئها مقدمًا وسلمت جميع مراسلاتها إلى الكونغرس، للإطّلاع عليها وعرضِها على الرأي العام.

هذا ودعا المرشح البالغ من العمر 74 عامًا، إلى التعامل بصرامة مع ”وول ستريت“ أحد أكبر الأسواق المالية في العالم، مشيرًا أن ”طمعه وتهوره أديا إلى تخريب هذا الاقتصاد (الأمريكي)“.

واتهم ساندرز وول ستريت إدارة الولايات المتحدة قائلًا ”ليس الكونغرس من يشرع للوول ستريت، بل الوول ستريت هو من يشرع للكونغرس“، في إشارة لمدى نفوذ وتأثير شارع المال على المسيرة الاقتصادية للبلاد.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com