علماء في تشيلي يبتكرون لقاحا لمنع الحمل لدى الكلاب

علماء في تشيلي يبتكرون لقاحا لمنع الحمل لدى الكلاب

سانتياغو – ابتكر الأطباء البيطريون في تشيلي لقاحا لمنع الحمل لدى الكلاب يستخدم للذكور والإناث على السواء وربما يمثل خيارا زهيدا لمكافحة الزيادة الكبيرة في أعداد الكلاب الضالة في البلاد.

وقال الأستاذ الجامعي ليوناردو ساينز إن الباحثين بكلية الطب البيطري والثروة الحيوانية بجامعة تشيلي اشتقوا اللقاح من تركيبة كيميائية مستخدمة بالفعل في مجال تعقيم الخنازير.

وأضاف ساينز ”بدأ استخدامه في استراليا في عام 1989 تقريبا وما فعلناه هو اشتقاق مفهوم الإخصاء المناعي المطبق بالفعل وقمنا بتطوير وتحسين استخدامه في الحيوانات المستأنسة لاسيما الكلاب … ونحن نستخدم جرعة واحدة فقط من الطعم بدلا من جرعتين“.

وقال ساينز في سياق حديثه عن فعالية اللقاح إنه يماثل تماما الإخصاء الجراحي دون الحاجة الى أي موارد أو الرعاية الخاصة بالعمليات الجراحية.

وأضاف ”اللقاح محصلة تهجين بروتين تنتجه بكتريا ايشيريشيا كولاي … وهو أسلوب يماثل إحدى صور الإخصاء المناعي“ .

ويأمل علماء الطب البيطري أن يسهم اللقاح في الحد من زيادة أعداد الكلاب الضالة في البلاد في حين أن عملية الإخصاء الجراحي لا تجري إلا على نطاق محدود ويتوقعون أن تزيد أعداد الكلاب التي تعطى اللقاح بواقع ثلاث إلى أربع مرات عن تلك التي تخضع للإخصاء الجراحي.

ويقول العلماء إن من بين مزايا الطعم انه لا ينطوي على أي آثار جانبية إذ يمنع إنتاج الهرمونات على خلاف الأساليب الأخرى المتبعة لمنع الحمل.

وتسعى تشيلي إلى استخراج براءة اختراع للقاح على أن تصدق عليه مصلحة الزراعة والثروة الحيوانية في وقت لاحق قبل تسويقه تجاريا.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com