روسيا تستخدم نوعا جديدا من القنابل العنقودية في سوريا

روسيا تستخدم نوعا جديدا من القنابل العنقودية في سوريا

نيويورك- أفادت منظمة هيومن رايتس ووتش، أن ”روسيا استخدمت نوعا جديدًا مطورًا من القنابل العنقودية في سوريا“.

وذكرت المنظمة المعنية بالدفاع عن حقوق الإنسان، في بيان أمس الأحد، أنَّ ”موسكو استخدمت في الرابع من تشرين/الأول الجاري، قنابل عنقودية مطورة من صناعة روسية في قصفها على حلب“.

كما أشارت إلى ”استخدام القوات الروسية نفس النوع من القنابل في قصف مشترك نفذته مع القوات السورية جوًا وبرًا، على محافظتي إدلب وحماة، بحسب ما أظهرته تسجيلات مصورة وصور“.

وقال نائب المدير التنفيذي لقسم الشرق الأوسط وشمال أفريقيا في المنظمة نديم حوري ”لا يمكن لسوريا أو روسيا استخدام القنابل العنقودية، وعلى الدولتين أن تشاركان في الحظر الدولي لاستخدام مثل هذه الأسلحة دون أي تأخير“.

يشار أن مسؤولين غربيين، قالوا إن الطيران الروسي استهدف منذ انطلاق عملياته في سوريا، عدة مقرات للجيش الحر في حماه (وسط) وإدلب وحلب شمالي البلاد.

وبدأت روسيا مهاجمة مدن وبلدات ومواقع في سوريا منذ نهاية الشهر الماضي، وتقول إن هذا التدخل لاستهداف مراكز ”داعش“، وهو أمر تنكره واشنطن وعواصم غربية وتقول إن أكثر من 90% من الأهداف التي تضربها روسيا لا يتواجد التنظيم المتطرف فيها.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com