إيران تغلق الحساب المصرفي للرئيس السابق

إيران تغلق الحساب المصرفي للرئيس السابق

طهران- كشفت صحيفة ”اعتماد“ الإصلاحية الإيرانية، الأحد، أن حكومة الرئيس الحالي حسن روحاني، أمر إدارة البنك المركزي بإغلاق الحساب المصرفي للرئيس السابق من التيار المحافظ محمود أحمدي نجاد وعدد من أعضاء حكومته بسبب فساد مالي.

ونقلت الصحيفة عن مصادر في مكتب الرئيس روحاني قولها إن ”روحاني اطلع على تقارير فساد مالية رفعت إليه من قبل هيئة الرقابة المالية في ديوان رئاسة الجمهورية عن حجم الفساد الذي تورط فيه عدد من أعضاء حكومة نجاد“.

وأضافت المصادر أن ”حجم الفساد المالي تصاعد في حكومة الرئيس السابق خصوصا بعدما سمح نجاد لرجال الأعمال الإيراني الملياردير بابك زنجاني الذي يحاكم هذه الأيام بتهمة فساد كبرى وتأسيس شركات وهمية في حكومة نجاد“.

وأشارت الصحيفة إلى إن من أبرز المسؤولين الذين تم إغلاق حسابهم المصرفي في حكومة الرئيس السابق، مساعده محمود أحمدي نجاد للشؤون التنفيذية.

وكانت السلطات الإيرانية اعتقلت في 8 من حزيران/ يونيو الماضي، حميد بقائي بتهمة فساد مالي.

وأصدر القضاء الإيراني في 22 يناير/ كانون الثاني الماضي، حكماً بالسجن خمس سنوات على ”محمد رضا رحيمي“ النائب الأول للرئيس السابق محمود أحمدي نجاد بتهم فساد، فيما أمره بدفع غرامة قيمتها تقدر بنحو 300 ألف دولار أمريكي.

ويعد محمد رضا رحيمي من المقربين للرئيس الإيراني السابق محمود أحمدي نجاد، حيث عين الأخير رحيمي في منصب نائبه الأول بعد انتخابه لولاية ثانية عام 2009، وهو أهم مسؤول من تلك الفترة الذي يحاكم بتهمة الفساد“.

وكان الرئيس الإيراني حسن روحاني انتقد، في كانون الأول الماضي، الفساد المتنامي في البلاد بلهجة حادة غير مألوفة، قائلا إن ”الرشاوى التي كانت تدفع سرا في الماضي باتت تدفع الآن علنا“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com