أمريكا تسبق العالم باستخدام سلاح ”الليزر الحارق“ (فيديو)

أمريكا ستكون أول دولة تستخدم سلاح "الليزر الحارق" عملياً في ساحات القتال، كوسيلة لاعتراض الصواريخ والطائرات بدون طيار على سبيل المثال.

المصدر: إرم- من ربيع يحيى

يعتزم الجيش الأمريكي إدخال سلاح ”الليزر الحارق“ الحديث ضمن منظومته العسكرية، والذي يمكنه على سبيل المثال اعتراض الصواريخ، وتدمير الطائرات دون طيار والزوارق البحرية.

وأظهرت مقاطع فيديو خاصة بشركة (لوكهيد مارتن) الأمريكية، نجاح تجربة استخدام شعاع الليزر الحارق في تدمير زورق بحري، فيما تشير تقارير إلى أن الشركة ”بصدد تعميم استخدام هذا السلاح الجديد عوضاً عن الذخائر التقليدية، لاعتراض الطائرات بدون طيار والصواريخ“.

وقالت التقارير إن ”سلاح الليزر الحارق هو السلاح الأحدث الذي سيدخل ساحات القتال“، مشيرة إلى أن ”العديد من جيوش الدول الكبرى تسعى منذ أعوام لاستخدامه على أرض الواقع، وتجري تجارب عليه، لكن فيما يبدو أن الجيش الأمريكي سيكون أول من سيستخدمه عملياً“.

ونقلت وسائل إعلام عن مسؤولين في شركة السلاح الأمريكية الكبرى، أنها ”ستبدأ هذا الشهر في تركيب قاذف الليزر الحارق على متن المركبات الأمريكية“، مضيفين أن ”الجنود الأمريكيين سيستخدمونه في ميدان المعركة، بما في ذلك ضد الطائرات المعادية التي تعمل من دون طيار، وضد منصات الصواريخ“.

وأشار المسؤولون إلى أن ”شعاع الليزر الحارق الذي خضع للاختبار، يحرر شحنة كبيرة“، مؤكدين أن ”الفترة المقبلة ستشهد تحويله إلى شعاع بقوة هائلة“.

وبحسب تقارير، ”تعمل الشركة الأمريكية منذ أربعة أعوام على إعداد هذا السلاح، وعلى عدد من المحاور، ونجحت على سبيل المثال في استخدامه في تجارب من بينها حرق زورق بحري، أو ضد شاحنة كبيرة، نجح في إصابتها بالعطب وتوقفها“.

وتسعى الشركة حالياً لتزويد القوات الأمريكية بمنظومة الليزر القتالية، والتي سيتم تركيبها في الغالب على متن السفن الحربية، ومقاتلات (إف 15)، فضلاً عن تأكيدات بأن المقاتلة الأمريكية الجديدة من طراز (إف 35) ستعتمد على شعاع الليزر الحارق كسلاح أساسي.

يشار إلى أن بعض الخبراء يؤكدون أن سلاح الليزر استخدم بالفعل منذ أعوام، لكن ضد الأفراد، وتمتلك بعض الدول مثل الولايات المتحدة وبريطانيا وروسيا أسلحة من هذا النوع، ويتردد أنه تسبب في إسقاط طائرات لكن بتوجيهه إلى غرفة القيادة وإصابة قائد الطائرة بالعمى المؤقت، وليس باستهداف جسم الطائرة نفسها، حيث أنه لم يكن حتى الآن قادراً على إصابة جسد الطائرة بأضرار.

وبحسب الخبراء، تحمل مركبات الاستطلاع المدرعة الأمريكية من طراز (برادلي) هذا السلاح بغرض التأثير على أطقم مركبات القتال المعادية، من خلال وسائل الرؤية البصرية، لكن هذه هي المرة الأولى التي يعلن فيها استخدام سلاح الليزر الحارق لتدمير المركبات نفسها.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com