روسيا: الجيش الحر ليس من ضمن أهداف غاراتنا في سوريا

روسيا: الجيش الحر ليس من ضمن أهداف غاراتنا في سوريا

نيويورك- قال وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف، اليوم الخميس، إن الجيش السوري الحر ليس من ضمن أهداف الضربات الجوية التي تشنها موسكو في سوريا.

وأوضح لافروف، في مؤتمر صحافي عقده في مقر المنظمة الدولية في نيويورك، إن ”العمليات العسكرية الروسية في سوريا، تستهدف داعش، وجبهة النصرة، وجماعات إرهابية أخرى (لم يحددها)، وروسيا في ذلك تلتزم بشكل كامل بالقانون الدولي“.

وأضاف ”نستهدف نفس المجموعات الإرهابية، التي تستهدفها قوات التحالف بقيادة الولايات المتحدة الأمريكية، لكننا لا يمكن أن نكون جزءاً من هذا التحالف، رغم رغبتنا في التنسيق معهم“.

وشدد على أن روسيا ”لا تعتبر الجيش السوري الحر جماعة إرهابية، وترى أنه ينبغي أن يكون جزءاً من الحل السياسي“.

وأشار إلى أن روسيا ”تنسق مع الجيش السوري (التابع للنظام)“، رافضاً الإجابة على أسئلة الصحافيين بشأن إذا ما كانت العمليات الجوية الروسية، قد تتحول إلى عمليات برية، مكتفياً بالقول: ”لست من العسكريين“.

وفي سياق متصل، شدد الوزير الروسي على أن بلاده ”لا تخطط لتوسيع الضربات الجوية إلى العراق“، قائلاً: ”إننا مهذبون، والحكومة العراقية لم تدعنا إلى ذلك“.

لكنه أقر بأن موسكو ”تزود الأكراد في العراق بالأسلحة، مع إبلاغ حكومة بغداد بذلك“، على حد تعبيره.

وكانت موسكو بدأت أمس الأربعاء، تنفيذ غارات جوية على مواقع لتنظيم داعش (حسب زعمها)، داخل الأراضي السورية، ”بناء على طلب من رئيس النظام بشار الأسد“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة