بوركينافاسو.. اشتباكات بين الجيش النظامي والانقلابيين السابقين

بوركينافاسو.. اشتباكات بين الجيش النظامي والانقلابيين السابقين

واغادوغو– شهدت العاصمة البوركينية واغادوغو، اشتباكات مسلحة، مساء اليوم الثلاثاء، بين الجيش النظامي و فرقة الحرس الرئاسي الموالية للرئيس السابق بليز كمباوري، المسؤولة عن الانقلاب الفاشل في سبتمبر/أيلول الجاري، فيما سلّم 300 من أفراد الفرقة أنفسهم للسلطات، بحسب مصدر عسكري بوركيني.

ولم تصدر أية حصيلة عن الخسائر البشرية الناجمة عن هذه الاشتباكات حتى الساعة (19:35 ت.غ).

وقال شهود، إنهم سمعوا أصوات أسلحة ثقيلة بحي واغا 2000، بواغادوغو، الحاضن لمعسكر فرقة الانقلابيين.

وقال أحد أعضاء قيادة أركان الجيش البوركيني (رفض الكشف عن اسمه)  ، إن ”عددا كبيرا من عناصر فرقة الحرس الرئاسي، ويقدر عددهم بـ 300، سلّموا أنفسهم للسلطات، فيما يحاصر الجيش البوركيني معسكر نابا كوم التابع لفرقة الحرس الرئاسي“.

وتابع المصدر ذاته بالقول: ”لقد تم منح أفراد الحرس الرئاسي السابق فرصة للاستسلام لتجنب اندلاع مواجهات، ورغم تسليم عدد كبير منهم أنفسهم إلى السلطات، فقد تجمع عدد كبير من هؤلاء في المعسكر واتخذوا العناصر التي ترغب في الاستسلام، رهائن“.

وأشار المسؤول العسكري، أن الجيش النظامي يسيطر على جميع المواقع التي كانت بأيدي فرقة الحرس الرئاسي، ومن أبرزها مواقع زينياري، ولوانغو، ويينبدي، في العاصمة واغادوغو.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com