بريطانيا تقبل بفترة انتقالية تضم الأسد مؤقتاً في سوريا

بريطانيا تقبل بفترة انتقالية تضم الأسد مؤقتاً في سوريا

لندن- قال رئيس الوزراء البريطاني ديفيد كاميرون، اليوم الثلاثاء، إن بلاده ستقبل ببقاء الرئيس السوري بشار الأسد في السلطة لفترة انتقالية، لكن ليس لمدة طويلة.

وقال كاميرون في تصريح صحافي: ”ما تقوله أمريكا.. وأوافق عليه.. هو أننا بحاجة لفترة انتقالية.. لكن الواضح هنا أنه بانتهاء هذه الفترة لا ينبغي أن يكون الأسد رئيسا لسوريا“.

وأضاف ”هذا الأمر لن يفلح لأنك لن تتمكن من هزيمة تنظيم الدولة الإسلامية إذا ظل هذا الشخص يدير البلد. الأسد يمثل أحد أهم العوامل لانضمام العناصر إلى الدولة الإسلامية“.

واتفقت روسيا والولايات المتحدة على البحث عن حل دبلوماسي للحرب الأهلية السورية، لكنهما اختلفتا بشأن السؤال المحوري الخاص ببقاء الأسد في السلطة.

وتابع كاميرون في حديثه لشبكة ”سي.بي.إس“ التلفزيونية، ”حتى الآن المشكلة هي أن روسيا وإيران لا تفكران في سوريا بدون الأسد“، مضيفاً أنه ”سيعمل مع أي بلد من أجل هزيمة متشددي الدولة الإسلامية“.

وقال: ”في النهاية وأيا كان مدى تباعد مواقفنا.. سواء مع الإيرانيين أو الروس فإن لهذين البلدين نفوذاً فيما يحدث في سوريا ويجب علينا إقناعهما بأن سوريا جديدة بقائد مختلف لن تكون بالضرورة ضد مصالحهما.. لكنها ستساعد في التخلص من الدولة الإسلامية“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com