إفريقيا الوسطى: هروب جماعي من السجن المركزي في بانغي

إفريقيا الوسطى: هروب جماعي من السجن المركزي في بانغي

بانغي– شهد السجن المركزي ”نغابارا“ في بانغي أمس الإثنين، فرار جميع المحتجزين البالغ عددهم 600، في ظروف ما تزال مجهولة.

ولم يصدر عن السلطات أي تصريح رسمي بشأن عملية الفرار الجماعي، فيما قال شهود عيان ، إن السجناء الفارين انتشروا في أحياء بوي رابي و كاساي في الدائرتين الرابعة والسابعة ببانغي.

وأكد أحد سكان حي كاساي ، أن أحد المحتجزين الفارين قدم إلى بيته وأخبره أن أبواب السجن كانت مفتوحة منذ صبيحة اليوم.

وكان السجن المركزي يضم عناصر من السيليكا (تنظيم مسلم) و الأنتي بالاكا (ميليشيات مسيحية)، أبرز فرقاء الأزمة في إفريقيا الوسطى التي انطلقت عام 2013 وخلفت مئات القتلى، وعشرات الآلاف من المهجرين.  وتبلغ طاقة استيعاب السجن المركزي 600 سجين، بحسب أحدث أرقام للمدعي العام.

وتأتي عملية الفرار في وقت شهدت فيه بانغي عودة لأعمال عنف طائفية منذ السبت الماضي، خلفت نحو 30 قتيلا بحسب مصادر متطابقة، قبيل 3 أسابيع من الانتخابات العامة.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة