6 أغسطس

الصين تتعهد بالتغلب على "المتطرفين المسلمين" لديها

الصين تتعهد بالتغلب على "المتطرفين...

منظمات حقوق الإنسان تقول إن الصين لم تقدم أدلة مقنعة على وجود جماعة متشددة تقاتل الحكومة وإن الكثير من الاضطرابات ترجع إلى الشعور بالإحباط جراء القيود على ثقافة الإيغور.

 بكين- قال يوي تشنغ شنغ المسؤول عن الجماعات الدينية والأقليات العرقية في الصين إن بكين ستواصل ”الضغط بقوة“ من أجل التغلب على التطرف وحث رجال الدين على أن يتصدروا الصفوف لمحاربة التطرف.

جاءت تصريحات يوي وهو رابع أكبر مسؤول في الحزب الشيوعي الحاكم أثناء زيارة إلى منطقة شينجيانغ بأقصى غرب البلاد التي تقطنها أقلية الإيغور المسلمة.

وتقول الحكومة إنها تواجه تهديدا خطيرا من الإسلاميين المتشددين والانفصاليين في شينجيانغ الغنية بالطاقة حيث قتل المئات في أعمال عنف في السنوات الأخيرة.

إلا أن منفيين وجماعات لحقوق الإنسان تقول إن الصين لم تقدم قط أدلة مقنعة على وجود جماعة متشددة تقاتل الحكومة وإن الكثير من الاضطرابات ترجع إلى الشعور بالإحباط جراء القيود على ثقافة الإيغور وحرية ممارسة شعائرهم الدينية.

ونقلت حكومة شينجيانغ على موقعها الإخباري الرسمي على الانترنت اليوم الأحد عن يوي قوله أثناء زيارته لمدينة كاشجر في أقصى جنوب شينجيانغ إن الاستقرار طويل الأمد يجب أن يكون الهدف الرئيسي للمنطقة.

وقال في وقت لاحق للجنود إن شينجيانغ هي ”ساحة المعركة الرئيسية في الصراع ضد الانفصاليين“ وحثهم على أن يكونوا ”قوة صلبة“ لحماية الاستقرار.