ألبانيا تكشف تورط عدد من مواطنيها في أعمال ”داعش“

ألبانيا تكشف تورط عدد من مواطنيها في أعمال ”داعش“

المصدر: بغداد - محمد وذاح

كشف وزير الخارجية الألباني ديتمير بوشاتي، السبت، عن تورط عدد من مواطني بلاده بالعمل مع تنظيم ”داعش“ في العراق، مؤكداً رغبة بلاده في التنسيق مع العراق لمواجهة الإرهاب.

جاء ذلك خلال لقاء وزير الخارجية العراقي إبراهيم الجعفري، نظيره الألباني ديتمير بوشاتي، على هامش اجتماعات الجمعية العامة للأمم المتحدة في نيويورك.

وأكد الجعفري، في بيان له، أن العراق يخوض حرباً ضد ”داعش“ التي جاء عناصرها من أكثر من 80 دولة، وهذا يعني أن العراق يقاتل دفاعاً عن نفسه، ونيابة عن العالم أجمع، لذا ينبغي أن يقف المجتمع الدولي إلى جانبنا، مشدداً على ضرورة أن تتحمل دول العالم مسؤولية مساعدة العراق لاختزال زمن القضاء على إرهابيي ”داعش“.

وأوضح قائلاً: ”نحتاج إلى تنسيق أكبر على الصعيد الأمني، والاستفادة من خبرات ألبانيا في مكافحة الإرهاب“، مثمناً الدور الذي لعبته ألبانيا بشأن قضية معسكر الحرية وبالتعاون مع الأمم المتحدة.

من جانبه، أكد بوشاتي أن بلاده تدعم العراق في مكافحة الإرهاب، كما تدعم الإصلاحات التي تقوم بها الحكومة العراقـيّة، معبراً عن رغبة ألبانيا في التنسيق مع العراق في مواجهة الإرهاب خصوصاً.

وأضاف أن ألبانيا من أوائل الدول التي جهزت العراق بالأسلحة ضمن التحالف الدولي ودعم حلف الناتو للعراق ضد إرهابيي ”داعش“، مشيراً إلى أن بلاده شرَّعَت مجموعة قوانين لمنع الإرهاب ونشر التسامح والتعايش السلمي.

وأشار وزير الخارجية الألباني إلى أن هناك معلومات تفيد بتورط عدد من المواطنين الألبان في العمل مع عصابات داعش الإرهابيّة في العراق وهذا ما يستدعي ضرورة تضافر الجهود للقضاء على الإرهاب.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com