جنرال أمريكي: نريد حلاً سياسياً في سوريا

جنرال أمريكي: نريد حلاً سياسياً في سوريا

المصدر: بغداد ـ من أحمد الساعدي

أكد مبعوث الرئيس الأمريكي باراك أوباما للتحالف الدولي ضد تنظيم ”داعش“ الجنرال جون ألن، أن واشنطن أعلنت رغبتها في إنهاء الصراع السوري بحل سياسي فقط، فيما شدد على أن تحرير الموصل العراقية سيكون خلال أشهر.

وقال جون ألن في مقابلة مع قناة ”العربية“ السعودية، إن ”الولايات المتحدة تعارض أي مساعدات عسكرية تقدم للنظام السوري، وتراقب التواجد العسكري الروسي الجديد في سوريا“.

وبين المسؤول الأمريكي أن ”واشنطن تراقب الوضع عن كثب، وفي حوار متواصل مع الروس حول حل انتقالي في سوريا، وقد أعربنا عن رغبتنا في إنهاء هذا الصراع بحل سياسي فقط ”، موضحا أن ”أمريكا أكدت مرارا أن عسكرة الصراع ستؤدي إلى معاناة إنسانية كبيرة في المنطقة على عدة مستويات“، مشددا على أن ”الحل الانتقالي السلمي سيكون بدون وجود الرئيس السوري بشار الأسد“.

ولفت الجنرال جون ألن إلى أن ”المعركة التي يقودها التحالف الدولي ضد تنظيم ”داعش“ طويلة الأمد“.

وبشأن وضع داعش في العراق، قال إن تحرير الموصل الخاضعة لسيطرة التنظيم منذ حزيران العام الماضي سيكون خلال أشهر، محذراً من التأكيد على التوقيت في انطلاق العملية العسكرية.

وأضاف ألن: ”أستطيع القول خلال أشهر، لكني أريد أن أكون حذرا جدا في التخمين، وهو سؤال تستطيع القيادة العسكرية العراقية الإجابة عنه“، مشيراً إلى أن الوقت ليس في صالح داعش، لأن هذا التنظيم عادة ما يستهدف الحكومات الضعيفة، والحكومة العراقية بدأت بتقوية أركان الحكم.

كما أعرب عن اعتقاده بأن زعماء العشائر في العراق سيلعبون دوراً أكبر، وسيقومون بخلق مناخات لن تسمح بعودة داعش أو نشأه تنظيم مثله.

ولفت إلى أن الأراضي التي استولى عليها داعش تم تقليصها، قائلا: ”طبعاً هم استولوا على أراض جديدة في مناطق أخرى، لكنهم خسروا في أماكن أخرى خسائر فادحة“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com