أمريكا تحيي ذكرى أحداث 11 سبتمبر بتنكيس أعلامها – إرم نيوز‬‎

أمريكا تحيي ذكرى أحداث 11 سبتمبر بتنكيس أعلامها

أمريكا تحيي ذكرى أحداث 11 سبتمبر بتنكيس أعلامها

واشنطن- أحيت الولايات المتحدة الأمريكية الذكرى الرابعة عشرة لأحداث الحادي عشر من سبتمبر بتنكيس الأعلام في جميع أنحاء البلاد.

ووقف الرئيس الأمريكي باراك أوباما وزوجته ميشيل، دقيقة صمت في حديقة الجناح الجنوبي من القصر الرئاسي أمام حشد من المسؤولين الأمريكيين وموظفي البيت الأبيض صباح الجمعة (بحسب توقيت واشنطن).

وبدت حركة الشارع الأمريكي عادية، إلا أن بعض عمليات التفتيش العشوائية تخللت بعض المناطق المناطق المزدحمة مثل محطات قطار الأنفاق (المترو) ومحطات الحافلات.

وفي وزارة الدفاع الأمريكية، وقف وزير الدفاع الأمريكي آشتون كارتر وحشد من موظفي ومسؤولي الوزارة وعوائل ضحايا الهجوم وأقاربهم وأصدقائهم، دقيقة حداد وصمت على أرواح 184 موظفا في البنتاغون سقطوا في مثل هذا اليوم في العام 2001، حيث ضربت إحدى الطائرات المختطفة الجناح الغربي من البنتاغون، وقد شيد نصبا تذكاريا فيه.

وقام كارتر لاحقا، بوضع إكليل من الزهور على النصب الذي سجل الهجوم الأول، الذي تعرضت له الولايات المتحدة الأمريكية فوق أراضيها من قبل عدو لم تكن في حالة حرب معه، فيما تم إسدال العلم الأمريكي على الجانب الغربي من وزارة الدفاع حيث استطاعت الطائرة المختطفة في ذلك الوقت اختراقه.

وقد ألقى وزير الدفاع الأمريكي كلمة في الحشد قال فيها إنه ”حتى بعد 14 عاما بل وإلى الأبد، فإن الإرهابيين الذين هددونا سيتعلمون هذه الحقيقة البسيطة التي لن تتغير مهما طال الزمن عليها وأينما اختبأوا، وهي أنهم لن يستطيعوا الفرار من ذراع العدالة الطويلة“.

وأضاف كارتر أن ”تهديد الإرهابيين قد يتطور لكن عزيمتنا على تقديم هؤلاء للمحاسبة يبقى ثابتا“.

من جانبه، أصدر وزير الخارجية الأمريكية جون كيري، بيانا في ذكرى أحداث 11 أيلول 2001، قال فيه إنه ”ليس هنالك يوم للإيفاء بمسؤولياتنا في المنزل وفي محل العمل وفي المجتمع أفضل من 11 سبتمبر“.

وأضاف كيري: ”ليس هنالك وقت أفضل من المضي قدما في طريق الدبلوماسية الأمريكية للسعي الدؤوب نحو السلام والازدهار وحقوق الإنسان والأمن على مختلف أصعدتها“.

وفي 11 سبتمبر العام 2001، قامت مجموعة من تنظيم القاعدة بقيادة طائرات مدنية بركابها ومهاجمة مواقع في الولايات المتحدة بينها برجي مركز التجارة العالمية في نيويورك ومبنى البنتاغون في مدينة آرلنغتون بولاية فرجينيا المحاذية للعاصمة الأمريكية واشنطن.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com