أخبار

السجن 12 عاما لكوري جنوبي طعن السفير الأمريكي في وجهه
تاريخ النشر: 11 سبتمبر 2015 6:56 GMT
تاريخ التحديث: 11 سبتمبر 2015 6:56 GMT

السجن 12 عاما لكوري جنوبي طعن السفير الأمريكي في وجهه

كيم كي جونج يقول إن الهجوم كان احتجاجا على التدريبات العسكرية المشتركة بين القوات الأمريكية والكورية الجنوبية.

+A -A

سول- عاقبت محكمة في كوريا الجنوبية، اليوم الجمعة، مواطنا كان قد طعن السفير الأمريكي في الوجه بسكين فاكهة بالسجن 12 عاما بعدما أدانته بالشروع في القتل.

كما أدين كيم كي جونج (55 عاما) -الذي هاجم السفير الأمريكي مارك ليبرت في مارس/ اذار خلال منتدى يبحث إعادة توحيد الكوريتين- بالاعتداء على مبعوث أجنبي، وبرأته المحكمة من تهمة ثالثة هي انتهاك قانون الأمن القومي.

وكان ليبرت قد أصيب بجرح غائر في الوجه احتاج إلى 80 غرزة كما أصيب في معصمه وظل خمسة أيام بالمستشفى.

وقال كيم، إن الهجوم كان احتجاجا على التدريبات العسكرية المشتركة بين القوات الأمريكية والكورية الجنوبية.

كان الادعاء قد طالب الأسبوع الماضي بالسجن 15 عاما لكيم الذي أثار قيامه بسبع زيارات إلى كوريا الشمالية شكوكا بشأن صلة محتملة لبيونجيانج بالحادث.

ونفى كيم أية علاقة لبيونجيانج بذلك، وكانت وسائل الإعلام الرسمية في كوريا الشمالية قد وصفت الهجوم على السفير الأمريكي بأنه ”عقاب مستحق“ لكنها نفت أي علاقة لها به.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك